جريدة الأستاذ:الجريدة الأولى لأخبار و مستجدات التعليم   جريدة الأستاذ:الجريدة الأولى لأخبار و مستجدات التعليم
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الإمتحان المهني: توجيهات للتعامل مع امتحان ديداكتيك اللغة العربية (ابتدائي)

الإمتحان المهني: توجيهات للتعامل مع امتحان ديداكتيك اللغة العربية (ابتدائي)

 توجيهات للتعامل مع امتحان ديداكتيك اللغة العربية (ابتدائي)

الإبن البار - موقع دفاتري

جرت العادة في الامتحان المهني الخاص بديداكتيك اللغة العربية أن يتضمن نص الموضوع العناصر التالية:

1/ تقديم مواصفات جماعة القسم و خصوصيات المحيط المحلي للمتعلمين.
2/ تحديد الهدف أو الأهداف التعلمية.
3/ اقتراح وضعيات التعلم.
4/ تبيان أشكال العمل و طرق التنشيط.
5/ توضيح كيفية تدبير الفوارق الفردية.
6/ تحديد الوسائل التعليمية.
7/ اقتراح أنشطة تقويمية .


و بناء على هذه العناصر، إليكم بعض التوجيهات المفيدة، و التي سبق لي التطرق لها مع الإخوة المترشحين في السنة الماضية:

1/ بخصوص مواصفات جماعة القسم و خصوصيات المحيط المحلي:يقدم المترشح هنا نبذة عن متعلميه و الوسط الذي ينتمون إليه: ( تشخيص مختصر لمحيطهم و مكتسباتهم مع التركيز على ما له علاقة بالموضوع)، مثلا:
- الوسط: حضري، قروي؛ الخصوصيات الجغرافية ، الاجتماعية ،الأنشطة الاقتصادية السائدة ....
ـ مستوى المتعلمين: متجانس نسبيا، غير متجانس؛
- فئات المتعلمين تبعا لمستواهم ( متفوقون ، متوسطون ، متعثرون)
ـ فكرة موجزة عن مكتسباتهم اللغوية؛

تنبيه: لا بد من استثمار المعطيات أعلاه في الأنشطة التي سيقترحها المترشح في تخطيطه، أي أن التشخيص المقدم لا بد أن يسمح بتمرير معطيات الشبكة التخطيطية (الجذاذة).

2/ بخصوص الهدف / الأهداف التعليمية:لا بد أن تتوفر فيه (فيها) الدقة و الوضوح، و أن ترتبط تماما بموضوع الحصة، و أن تكون قابلة للقياس.

3/ بخصوص وضعيات التعلم:من اللازم أن يعتمد المترشح وضعيات مشكلة تنتمي للخبرة الشخصية للمتعلمين (وضعية مشكلة أولية، وضعيات مشكلة بنائية أو وسيطية ، وضعية مشكلة ختامية أو تقويمية)، على أن تخدم تلك الوضعيات الكفاية اللغوية المستهدفة،و الأهداف التعليمية التي صرح بها المترشح في مستهل جوابه، و أن تناسب المجال المؤطر للدرس أو الحصة. و أن تتوافق تماما مع ما تم وصفه في عنصر مواصفات جماعة القسم و خصوصيات المحيط.

4/ بخصوص أشكال العمل و طرق التنشيط:المطلوب من المترشح أن يبين في تخطيطه بأنه حرص على تنويع أشكال العمل حسب طبيعة كل نشاط أو مرحلة (العمل الفردي، العمل في مجموعات متجانسة أو غير متجانسة ، العمل في إطار جماعة القسم الكبرى)، و بأنه لم يقتصر على نوع واحد ، و لم يعتمد الصفوف التقليدية التي تكرس الأستاذية و التلقين . و من المفيد أيضا الإشارة هنا إلى التوسل بتقنيات تنشيطية متنوعة كالزوبعة الذهنية و حل المشكلات و حلقة النقاش ...

5/ بخصوص تدبير الفوارق الفردية:يشير المترشح إلى كيفية استجابة الوضعيات المقترحة و الأنشطة لاختلاف مستويات و خبرات المتعلمين ، لا سيما العمل بالمجموعات غير المتجانسة، باعتبارها تتيح التعاون و التصحيح المتبادل بين أفرادها.

6/ بخصوص الوسائل التعليمية:ـ ضرورة التركيز على المواقف المعيشية و الحقيقية كلما أمكن ذلك، لأن الصويرات و المشاهد لا يجب أن تشكل بديلا عن تلك المواقف المباشرة.

ـ في حالة اقتراح وسائل أخرى فلا بد أن تتصف بالتنوع ( سمعية ، بصرية ، حسية ...)

7/ بخصوص التقويم:يتوجب هنا أن نبرز في التخطيط بأننا تدرجنا في تقويم التعلمات من التقويم التشخيصي،مرورا بالتكويني و انتهاء بالختامي، على أن تكون تلك الأنشطة التقويمية كفيلة بقياس مدى تحقق الأهداف المسطرة.

و ختاما، أقترح عليكم هذا النموذج التخطيطي الذي يستحسن اعتماده في ورقة التحرير،
و الله الموفق:

ليستفيد الجميع من هذا الموضوع المقدم من جريدة الاستاذ www.profpress.net المرجو المساعدة في نشره بين الاصدقاء خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الأزرار في الاسفل.وللمساعدة في إغناء الموقع ندعوكم لإرسال مساهماتكم مواضيع دروس أخبار امتحانات ابداعات على بريد موقع الجريدة kolchitv@gmail.com او من خلال صفحتنا للفايسبوك من أعلى:

عن الكاتب

profpress net profpress net

التعليقات