الهروب الأكبر:هل أصبحت مديرية التعليم بأزيلال حقلا لتدريب الأساتذة المتعاقدين؟

هل أصبحت مديرية التعليم بأزيلال حقلا لتدريب الأساتذة المتعاقدين؟

الهروب الأكبر:هل أصبحت مديرية التعليم بأزيلال حقلا لتدريب الأساتذة المتعاقدين؟

هل أصبحت مديرية التعليم بأزيلال حقلا لتدريب الأساتذة المتعاقدين؟

هل أصبحت مديرية التعليم بأزيلال حقلا لتدريب الأساتذة المتعاقدين؟

يبدو أن المتعاقدين سيتحكمون في مصير السنة الدراسية المقبلة بالمديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال ، وإذا كانت الحركة الوطنية و
الجهوية قد أفرغتا المؤسسات التربوية في الإقليم من أطرها الذين التحق أغلبيتهم بالفقيه بن صالح أو بني ملال تحت عنوان الهروب الأكبر من أكثر المناطق صعوبة في المغرب،فإن تعيين 1213 متعاقد و متعاقدة سيعطي نكهة خاصة للموسم المقبل و اي ضرر لهذه الفئة سيشل الاقسام الدراسية و سيجعل المسؤولين الاقليميين و الجهويين في موقف حرج .
فهل اعتبرت الوزارة الوصية قرارها بافراغ المؤسسات التعليمية من اطرها التربوية مع وقف التنفيد، أن المديرية مختبر لتجاربها الجديدة في ظل شساعة الاقليم و تنوع تضاريسه و مناخه .

تعليقات



loading...

جريدة الأستاذ

مسؤول في موقع الأستاذ للمواضيع التربوية و الوثائق التي يحتاجها كل الأساتذة و التلاميذ .