موقع الأساتذة موقع الأساتذة

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

وزارة التربية الوطنية تفصل أول أستاذ متعاقد.

وزارة التربية الوطنية تفصل أول أستاذ متعاقد


وزارة التربية الوطنية تفصل أول أستاذ متعاقد

عبد الهادي الركراكي -
 مستشار في التوجيه التربوي بمديرية زاكورة

حتى ﻻ نخدع أمام مضمون المراسلة الأكاديمية (فسخ العقدة) الموجهة للأستاذ ا-ب الذي يشتغل بثانوية مزكيطة الاعدادية التابعة اللمديرية الإقليمية لزاكورة و نظرا لكون المؤسسة توجد ضمن القطاع المدرسي الذي اشتغل به فالواجب المهني يقتضي تسمية الأشياء بمسمياتها ....


فالاسناذ موضوع المراسلة حديث العهد بالمجال فوج 2017 حاصل على شهادة الماستر تخصص الرياضيات ومشهود له بالكفاءة العلمية نسج عﻻقات طيبة مع كل الأساتذة زمﻻء العمل و فيما يخص الزمن المدرسي فهو دائم التواجد بالمؤسسة سواء خﻻل جدول الحصص المسند له او ساعات الدعم التي ﻻ يتردد في إنجازها ....

أما السبب الرئيسي في تغير مجريات الأحداث يتمثل في ظاهرة العنف المدرسي الذي مارسه التلميذ ابراهيم -ا على الأستاذ هذا الاخير انجز تقارير للإدارة في الموضوع لعقد مجلس القسم في حق التلميذ المعتدي و أمام تلكأ الإدارة في التعجيل بعقد المجلس التأديبي استفحلت العﻻقة بين الاستاذ و التلميذ و بعد تدخل المديرية الاقليمية في شخص المدير الإقليمي شخصيا تم التوصل الى حل وسط بموجبه يحضر التلميذ حصص الرياضيات عند أستاذ آخر. ..

رغم هذا الحل أصر التلميذ على استفزاز الأستاذ وفي الاخير تم عقد مجلس القسم في حق التلميذ و بعد الاستماع الى شهادات جميع الأساتذة اتضح ان التلميذ هو المذنب وان سلوكه غير سوي مع الجميع و نظرا لكون المذكرة الوزارية 867/14 تحد من اجتهادات المجلس و تكتفي بالعقوبات البديلة او كما سموها عقوبات ذات نفع عام تم الإتفاق على تقديم اعتذار كتابي من طرف التلميذ للأستاذ بالاضافة الى توقيع التزام من طرف اب التلميذ ....
و اليوم نتفاجأ بهذا القرار الجائر الذي سقط على زميلنا كقطعة ثلج ...

مرة اخرى نحن أمام مأساة حقيقية ضحيتها أستاذ في بداية مشواره المهني...!


بيان حقيقة لأكاديمية درعة تافيلالت و بلاغ الاستاذ المعفى

عن الكاتب

profpress net

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

موقع الأساتذة