حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت

حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت

حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت


حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت
من 22 الى 27 مارس 2018, بمدينة تارودانت، تحت شعار "تارودانت ... حاضرة العلم والثقافة"



حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت


حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت



تقرير اليوم الأول من فعاليات المعرض: الخميس 22 مارس 2018

اعترافا بمكانة مدينة تارودانت الثقافية والعلمية وبإسهاماتها الفكرية والحضارية وما قدمه ابناؤها على امتداد القرون من اسهامات قيمة في مختلف الفنون والمعارف، حط المعرض الجهوي للكتاب والقراءة الرحال هذه السنة بحاضرة سوس العالمة في اطار الدورة ١١ التي تنظمها وزارة الثقافة والاتصال _قطاع الثقافة_ بشراكة مع المجلس الجماعي لتارودانت والمجلس الاقليمي لتارودانت، من 22 مارس 2018 الى27 منه، تحت شعار" تارودانت...حاضرة العلم والثقافة"، بمشاركة ناشرين وكتبيين ومهنيي القطاع من الجهة ومن خارجها. افتتح المعرض على الساعة الخامسة بعد الظهر من طرف الوفد الرسمي الذي كان يرأسه السيد الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت وبحضور السيد المدير الجهوي للثقافة والمدير الاقليمي للثقافة ورؤساء كل من المجلس الاقليمي والمجلس الجماعي والمجلس العلمي المحلي ورئيس جامعة ابن زهر وعميد الكلية متعددة الاختصاصات بتارودانت وبعض نواب الاقليم في البرلمان وممثلي السلطات الامنية والقطاعات الحكومية ورؤساء العديد من الجماعات الترابية بالإقليم وممثلي عدة فعاليا ت جمعوية محلية واقليمية وجهوية. بعد قص الشريط الرمزي، قام الوفد الرسمي بزيارة لمختلف اروقة المعرض قبل ان تقدم بالمناسبة كلمات رسمية بالمناسبة باسم وزارة الثقافة وجماعة تارودانت. وبعد استراحة شاي، كان لعموم زوار المعرض موعد مع الندوة الاستهلالية للبرنامج الثقافي للمعرض بعنوان " القراءة: الافق والتحدي" والتي تناول فيها الدكتور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر بأكادير بالمقاربة والتحليل كل الجوانب المتصلة بالأزمة الحالية التي يعرفها مجال الكتاب والقراءة.

تقرير المواكبة اليومية لفعاليات الدورة 11 للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة: اليوم الثاني 23 مارس
حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت

في إطار تنفيذ الانشطة والبرامج المسطرة ضمن البرنامج الثقافي العام للدورة الحادية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة المنظمة حاليا بمدينة تارودانت، تميزت صبيحة اليوم الثاني من المعرض، الجمعة 23 مارس 2018، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بتنظيم ورشتين لفائدة الاطفال والشباب، اطرتهما جمعية مبدعي ابن سليمان الروداني، وورشة لتلقين اليات وقواعد الكتابة القصصية، ادارتها الاستاذة امينة المناني، وورشة القراءة التي سيرتها الاستاذة سلمى سلمات. وابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال، كان للجمهور موعد مع محاضرة بعنوان " معالم الدرس النقدي للعقل الاخلاقي العربي عند الجابري" للدكتور الاستاذ عزيز البطيوي ومن تأطير الاستاذ محمد السملالي وجمعية حركة التوحيد والإصلاح كما أشرف الاستاذ المحاضر عبد العزيز على حفل توقيع كتابته معالم الدرس النقدي للعقل الاخلاقي العربي عند الجابري برواق العرض المخصص لحركة التوحيد والاصلاح حيث عرف اقبالا وتجاوبا مميزا لاسيما وان عائدات المبيعات ستخصص لتكاليف ندوة وطنية بأكادير في الاسابيع المقبلة.
بعد ذلك مباشرة على الساعة السادسة مساء، اطرت جمعية مبدعي ابن سليمان الروداني، حفل تقديم وتوقيع اصدارات ادبية جديدة وسير الجلسة السيد محمد كروم رئيس الجمعية، بحيث شملت اصدارات في القصة القصيرة والرواية وفن المقامة كما كان مبرمجا.
وعلى الساعة الثامنة مساء، نظمت المديرية الاقليمية للثقافة بتارودانت مائدة مستديرة شارك خلالها الاستاذ مصطفى الكناب والاستاذة نجاة أيت عزيزو ونوقشت خلالها مبادرة " الرواية المسافرة" باعتبارها تحديا حقيقيا خاض غماره ثلة من مثقفي ومثقفات المدينة لتوسيع دائرة القراءة وترسيخ العادة القرائية.
للإشارة فقد قدر عدد من حضر وتتبع اشغال فقرات البرنامج الثقافي للمعرض هذا اليوم بأكثر من ثلاث مائة متتبع من الجنسين ومن مختلف الاعمار. واستفاد ازيد من 40 طفلا في كل ورشة وعرف المعرض اقبالا جماهيريا منقطع النظر وزيارة تنظيمية لمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم خصوصا من اولاد تايمة وتارودانت.

حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت


تقرير اليوم الثالث من فعاليات المعرض 
في اجواء ثقافية حارة، تواصلت اليوم، السبت 24 مارس 2018 , فعاليات الدورة الحادية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب بمدينة تارودانت، بحيث تضمن البرنامج الثقافي لهذا اليوم انشطة متنوعة وهي كالتالي:
*الفترة الصباحية:
 وتميزت بتنظيم صبحية تربوية وترفيهية للأطفال اشرفت على تأطيرها جمعية ام الخير بتارودانت وذلك ابتداء من الساعة العاشرة صباحا. وانطلاقا من الساعة الحادية عشرة والنصف، كان للأطفال والشباب موعد مع فقرة الحكواتي التي قام بتنشيطها الفنان المسرحي مصطفى مقداد. وفي ذات السياق، وعلى الساعة الثانية عشرة زوالا، اطرت جمعية فنون للموسيقى والمسرح من تارودانت ورشة في موضوع (حكاية "ذيب الخميس" من السرد الى العرض.
*الفترة المسائية:
 وخلالها احتضن فضاء مكتبة الحسن الثاني ورشة للقراءة والكتابة أشرف عليها الاستاذ سعيد الخيز واطرتها جمعية رجال التعليم الثقافية بتارودانت
وعلى الساعة الرابعة بعد الزوال، عقدت ندوة فكرية اشرف على تسييرها الاستاذ عبد الله ابودرار ، رئيس مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بجهة سوس ماسة ، حول موضوع "تاملات في ازمة المشروع الفكري العربي" بمشاركة الاستاذين بلال التليدي وعز الدين بونيت عرفت حضورا وزانا للعديد من الشخصيات الثقافية بالاقليم وتجاوبا ونقاشا متميزا من لدن نخبة من المثقفين والمهتمين والمتتبعين بحيث كانت جل المداخلات في الصميم جعلت الاساتذين المحاضرين يقران باستفادتهما من مداخلات المشاركين واعجباهما بالمستوى للعالي للنقاش. وموازاة مع ذلك، احتضنت حديقة ابراهيم الروداني ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال نشاطا ثقافيا اشرفت على تاطيره جمعية جوهرة الفنون الثقافية ، ويتعلق الامر بالمبادرة الرائدة التي اطلقت عليها الجمعية " ساعة للقراءة". 
وقد اختتم البرنامج الثقافي لهذا اليوم الحافل الذي عرف اقبالا كبيرا للزوار والزائرات من تارودانت ومن مراكز اخرى، وخاصة تلاميذ المدارس من الاقليم (اكلي. تازمورت وغيرهما) ومن خارجه (اكادير) بعقد مناظرة شبابية، اشرفت على تأطيرها جمعية الجيل الحر ، في موضوع " الكتاب الالكتروني افضل من الكتاب الورقي : بين التاييد والمعارضة " ، وهي المناظرة التي تفاعل معها الحضور بحرارة لما ابانت عنه التلميذات المشاركات وابان عنه التلاميذ المشاركون من مهارة عالية واحتراف واضح في مجالات الخطابة والارتجال والاقناع.
كما تميز اليوم خلال البرمجة الثقافية بالانفتاح على أماكن خارج خيمة المعرض كمكتبة الحسن الثاني التابعة للبلدية وفضاء حديقة ابراهيم الروداني والتي فتحت ابوابها لاستقبال النشاط وبالتالي وجب علينا بأن نتوجه بالشكر الجزيل إلى السيد رئيس الجماعة والسيدة أسماء الناصفي النائبة المكلفة بالشؤون الثقافية وكل أعضاء فريق عمل الجماعة المتابع لهذه التظاهرة على تجندهم ومواكبتهم وتتبعهم وتوفيرهم للظروف المواتية.

حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت


تقرير اليوم الرابع من فعاليات المعرض 
تنفيذا للأنشطة الثقافية والفنية المبرمجة ضمن فعاليات اليوم الرابع من الدورة الحادية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال - قطاع الثقافة - بشراكة مع جماعة تارودانت والمجلس الاقليمي، من 22 الي 27 مارس 2018, بمدينة تارودانت، تحت شعار "تارودانت.... حاضرة العلم والثقافة" ، تميز البرنامج الثقافي المتنوع لهذا اليوم تنظيم عدة انشطة ثقافية وفنية حضرها جمهور غفير من المهتمين والمثقفين والجمعويينوفيما يلي اهم مكونات هذا البرنامج الثقافي
* الفترة الصباحية :
التي عرفت تنظيم صبحية تربوية والعاب ترفيهية بهلوانية ، بخيمة البرنامج الثقافي المجاورة للمعرض، بدء من الساعة العاشرة صباحا ، اطرتها باقتدار جمعية الامل للمسرح واستقطبت جمهورا عريضا من اطفال المدينة ومن اولاد تايمة واولاد برحيل ينتمي جلهم لبعض الجمعيات الثقافية والرياضية والمؤسسات التربوية العمومية والخاصة ، كما تم تنظيم ورشة الماكياج والتزيين التي اشرف عليها الفنان مولاي دريس كرم واطرتها جمعيات خطوات للمسرح انطلاقا من الساعة الحادية عشرة صباحا بذات الفضاء، وبالموازاة مع ذلك، احتضن فضاء مكتبة الحسن الثاني اشغال ورشة للقراءة والكتابة اشرف عليها الاستاذ سعيد الخيز بتأطير من جمعية رجال التعليم بتارودانت عرفت مشاركة العديد من الاطفال.
*الفترة المسائية
التي بدأت انطلاقا من الساعة الرابعة مساء بتنظيم ورشة تكوينية في شعر الزجل برحاب مكتبة الحسن الثان، سيرها الاستاذ محمد لشياخ وأطرها الفنان المسرحي البشير اركي وسهرت علة تنظيمها جمعية رجال التعليم الثقافية والاجتماعية بتارودانت.
وعلى الساعة الخامسة بعد الزوال، تجدد اللقاء ثانية وهذه المرة بخيمة البرنامج الثقافي مع جمعية جوهرة الفنون الثقافية والتي اطرت جلسة للقراءة ضمن مبادرتها الرائدة "ساعة للقراءة" والتي لقيت وكالمعتاد تجاوبا منقطع النظير.
وبحلول الساعة السادسة مساء، كان للجمهور موعد مع محاضرة حول " المخطوط المغربي " شارك فيها الاستاذ الحبيب الدرقاوي الذي عرف بالتراث المخطوط وسلط الضوء على القيم الفنية والجمالي والمعرفية للمخطوط المغربي والاستاذ احمد السعيدي الذي تناول الموضوع من خلال التركيز على اسباب وعوامل ضياع جزء كبير من المخطوط المغربي وسبل المحافظة عليه وصونه
وكان مسك ختام برنامج اليوم الرابع من المعرض تنظيم امسية شعرية، بخيمة البرنامج الثقافي، احتفي خلالها بالكلمة الجميلة وشارك فيها شعراء ومبدعون عن منتدى الادب لمبدعي الجنوب بالإضافة الى العديد من الشعراء الشباب. للاشارة فقد استقطب اليوم الرابع من المعرض عددا هائلا من الزوار الذين قدموا اليه من مختلف مدن وجماعات الاقليم ومن مدينتي اكادير وتزنيت، اضافة الى العديد من الفعاليات الجمعوية والرياضية والشخصيات البارزة وزيارة خاصة للاستاذ اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت حيث أجرى لقاءات ثنائية مع مختلف العارضين وتابع بعض الانشطة الثقافية المبرمجة في الصباح كما سجل كلمة بالمناسبة في الدفتر الذهبي للمعرض.

حصيلة المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت



تقرير مقتضب عن اليوم الخامس من فعاليات المعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت.
الاثنين 26 مارس 2018
انسجاما مع الاهداف المرجوة من تنظيم الدورة الحالية للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة، شهد اليوم الخامس من هذا العرس الثقافي، الاثنين 26 مارس 2018، تنظيم سلسلة من الانشطة الثقافية والعلمية والفكرية المتميزة سواء بداخل خيمة البرنامج الثقافي او بفضاء مكتبة الحسن الثاني او برحاب الكلية المتعددة الاختصاصات، مما هيا فرصة اللقاء والنقاش المثمر والتفاعل البناء بين المثقفين وجمهور المهتمين. وفيما يلي اهم ما تضمنه البرنامج الثقافي لهذا اليوم الحافل من فقرات ومواد:
الفترة الصباحية
ابتداء من الساعة التاسعة صباحا وفور افتتاح الخيمة عرف المعرض اقبالا متميزا وزيارات تنظيمية للعديد من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية والجمعيات الثقافية. كما تم تنظيم خلال هذه الفترة الصباحية بخيمة البرنامج الثقافي ورشة في الخط العربي والزخرفة من تأطير الاستاذ مصطفى مولاي زكي وورشة اخرى في تعلم حرف تيفيناغ من تأطير الاستاذ عبد الله أرجدال عن جمعية ازمزا . وعلى الساعة العاشرة والنصف تم تنظيم ورشة ثالثة موجهة للأطفال واليافعين في القراءة والتلخيص أطرتها الاستاذة حسناء الفيلالي وورشة رابعة في الفن التشكيلي من تأطير الجمعية المحمدية للفن التشكيلي.
وبقاعة الاجتماعات بالجماعة الترابية تارودانت نظمت الجمعية الجهوية سوس العالمة للكتبيين لقاء تواصليا بين المهنيين الكتبيين وذلك من اجل تدارس وضعية الكتبي والوقوف على الاكراهات والمشاكل التي تعترض عمله ووضع استراتيجية عمل من اجل النهوض بالقطاع الكتبي بالإقليم.
خلال الفترة المسائية
ابتداء من الساعة الرابعة مساء وبخيمة البرنامج الثقافي نظمت المديرية الاقليمية للثقافة بتارودانت جلسة لتقديم وتوقيع بعض الاصدارات سيرها الاستاذ عبد الهادي المودن تلتها مباشرة ندوة فكرية حول موضوع الثقافة والمجتمع المدني اية علاقة شارك خلالها كل من الاساتذة حسن الطالب. بوزيد الغلى سعيد الهياق ورشيد أمشنوك وسيرها الاستاذ المختار النواري.
وعلى الساعة الرابعة مساء وبقاعة الندوات والمحاضرات بالكلية المتعددة التخصصات تم تنظيم محاضرة علمية للأستاذ مصطفى سوحسو حول موضوع " production de l'argent au maroc aux periodes anciennes et sa place dans le commerce transaharien " وسيرها الاستاذ سعيد فرتاح واطرها النادي الادبي للابداع والكتاب.
وبخيمة المعرض وابتداء من السابعة والنصف مساء نظمت جمعية منتدى الادب لمبدعي الجنوب جلسة لتقديم وتوقيع مجموعة من الاصدارات سيرها الاستاذ محمد لشياخ.
وتميز هذا اليوم بحضور العديد من الفعاليات الثقافية من الاقليم وخارجه وبتنظيم زيارة جماعية مؤطرة من طرف مركز تكوين المعلمين والمعلمات وذلك لفائدة مجموعة من الاساتذة المتعاقدين. بالإضافة الى زيارة السيد ابراهيم باعلي رئيس المجلس الجماعي لايت ايعزة مرفوقا بمجموعة من تلاميذ مدرسة اولاد يحيى مؤطرين من طرف الاستاذة الاعلامية فاطمة بوريسا.
وكالعادة واكبت صفحة تارودانت العالمة تبتسم جميع الانشطة المبرمجة اليوم ونقلت بالصوت والصورة مباشرة مختلف واقوى اللحظات.

تقرير اليوم السادس والأخير من فعاليات المعرض 


أسدل الستار اليوم الثلاثاء 27 مارس 2018 على فعاليات الدورة الحادية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة في اجواء ثقافية استثنائية ومتميزة أنعشت المشهد الثقافي المحلي واعادت الى المدينة سابق عهودها المتوهجة. ومما زاد اليوم الختامي لهذا العرس الثقافي الكبير اشعاعا استمرار توافد الزيارات المؤطرة لتلاميذ المؤسسات التربوية العمومية والخاصة وللجمعيات الثقافية والفنية وللمؤسسات الاجتماعية وعموم المهتمين والشخصيات الوازنة التي لم تفوت الفرصة دون التنويه بمستوى التنظيم وبجودة واهمية الكتب المعروضة ومضامين الندوات وباقي الانشطة الموازية. كما تميزت بزيارة زفد صيني رفقة السيد رئيس جماعة تارودانت خلال الفترة الصباحية. وفيما يلي أبرز الانشطة المميزة للبرنامج الثقافي لهذا اليوم:
*الفترة الصباحية :
وقد عرفت تنظيم مجموعة من الورشات الفنية ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا، منها ورشة تعليم فن الرسم والتلوين التي اطرتها الجمعية المحمدية للفنون التشكيلية وورشة حول المبادىء الاولى للمسرح التي اطرها الاستاذ ابراهيم اجداب.
*الفترة المسائية :
التي تميزت بعقد لقاء حول "رهانات القراءة.... برنامج تحدي القراءة العربي نموذجا" بخيمة المعرض انطلاقا من الساعة الرابعة بعد الزوال من تأطير الاستاذ الحسن اكوناض وتسيير الاستاذة زهرة عاقل، وبإلقاء محاضرة علمية بالكلية المتعددة الاختصاصات في نفس التوقيت وكانت بعنوان "النيازك لآلئ الصحراء المغربية" اطرها الاستاذ فؤاد خيري. وفي حدود الساعة الخامسة مساء، احتضنت قاعة الندوات والمحاضرات بالكلية المتعددة التخصصات حفل تقديم وتوقيع اصدار الاستاذ عبد الرحمان ابهي، تلاه لقاء على الساعة السادسة مساء مع الكاتبة ليلى الرهوني مع توقيع اصدارها الجديد وهو اللقاء الادبي الذي اطرته الأستاذة لمياء بنجلون.
وعلى الساعة السادسة مساء وبخيمة البرنامج الثقافي ثم تنظيم حفل اخر لتقديم وتوقيع مجموعة اخرى من الاصدارات اشرفت على تاطيره المديرية الاقليمية للثقافة وسيرته عن الاعلامية المتألقة ليلى بوقفا.
بعد ذلك وعلى الساعة السابعة مساء كان للجمهور موعد مع عرض ومناقشة شريط وثائقي حول موضوع " عسر القراءة" وهو النشاط الذي اطرته جمعية جوهرة الفنون الثقافية بتنسيق مع المديرية الاقليمية
وقد  اختتمت فعاليات المعرض في اجواء احتفالية ميزت الحفل النهائي الذي انطلق على الساعة الثامنة مساء، والذي كان مناسبة لعرض شريط وثائقي من اخراج وتقديم منصة القارئ الالكترونية بتارودانت، لتقدم شواهد تقديرية على كل المشاركين في البرنامج الثقافي وعلى مختلف المنابر الاعلامية وبتكريم اكبر كتبي بالمدينة السيد جامع اسفار وكذا تكريم مكتبة سرتي تنويها لإسهاماتها ومجهوداتها النيرة في تنشيط الساحة الثقافية وبعد ذلك تم الاحتفاء بالمتفوقين في جائزة القراءة الوطنية (حفصة الربون من اكادير وعبد الرحمن تاقي من تارودانت ونزيل السجن المحلي بايت ملول). كما تخللت فقرات هذا الحفل الختامي وصلات موسيقية قدمتها جمعية الاشراق الموسيقية بتارودانت. وبتوزيع شواهد المشاركة على الكتبيين.


للمزيد من الصور والتقارير


تعليقات



loading...

جريدة الأستاذ

مسؤول في موقع الأستاذ للمواضيع التربوية و الوثائق التي يحتاجها كل الأساتذة و التلاميذ .