4705898909182592

عرض الحكومة حول موضوع الأساتذة المتعاقدين في الحوار الذي جمع سعيد أمزازي والنقابات التعليمية

الخط

عرض الحكومة حول موضوع الأساتذة المتعاقدين في الحوار الذي جمع  سعيد أمزازي والنقابات التعليمية 

عرض الحكومة حول موضوع الأساتذة المتعاقدين في الحوار الذي جمع  سعيد أمزازي والنقابات التعليمية

نتهى قبل قليل من مساء يومه السبت 9 مارس الجاري، ، الحوار الذي جمع وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية دون الخروج بنتائج تذكر.

وحسب ما صرح به عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب الوطني لـ”الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي”، فإن أمزازي تحدث في هذا اللقاء باسم الحكومة ككل، وطرح تجويد 14 نقطة من النظام الأساسي لموظفي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”، وهو الأمر الذي كان قد تحدث فيه سابقا الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي.

عرض الحكومة حول موضوع الأساتذة المتعاقدين في الحوار الذي جمع  سعيد أمزازي والنقابات التعليمية

وحسب المتحدث فإن أمزازي رفض فكرة إدماج المتعاقدين ضمن القانون الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، معتبرا أن “هذا الأمر غير وارد نهائيا”.

وأكد الإدريسي أن نقابتهم عبرت لأمزازي عن رفضها لما يطرحه من نقاط دون أن يكون من بينها إدماج المتعاقدين في القانون الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية”، مشيرا إلى أن “مطلب المعيين والمعنيات بالأمر هو الإدماج، ولا شيئ غيره”.

وأوضح المتحدث نفسه أن أمزازي تحدث عن إمكانية عقد لقاء أخر مع النقابات بحضور المعنيين والمعنيات بالأمر دون تحديد ما إن كانوا من التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أو من خارجه”، وهو الأمر الذي رفضه الإدريسي معتبرا انه لا يمكن إشراك أي أستاذ متعاقد في الحوار إلا إذا كان ممثلا عن التنسيقية المذكورة
تعديل المشاركة
عرض الحكومة حول موضوع الأساتذة المتعاقدين في الحوار الذي جمع  سعيد أمزازي والنقابات التعليمية

موقع فروضي

التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة