4705898909182592
التعاقد
مستجدات

توجيهات هامة حول منهجية مادة الرياضيات بالسلك الابتدائي

الخط

توجيهات هامة حول منهجية مادة الرياضيات بالسلك الابتدائي

توجيهات هامة حول منهجية مادة الرياضيات بالسلك الابتدائي



بودوار علي

السلام عليكم ورحمة الله
دائما في إطار الإعداد المبكرللامتحان المهني أو مباراة التفتيش،أقدم مجموعة من التوجيهات المنهجية التي يمكن العمل بها وهي طبعا تبقى اجتهادات قابلة للتطوير

اليوم مع مادة الرياضيات بالسلك الابتدائي:

من الأهمية بمكان تمكن المترشح من مجموعة من الكفايات المرتبطة أساسا بأربع عمليات أساسية ÷ي كالتالي:
1- كفاية التخطيط: تعد هذه الكفاية بالنسبة للأستاذ أهم مرحلة لبناء المفهوم الرياضياتي ولضمان نجاح باقي العمليات التي تليها.التخطيط هو تصور استباقي يستشرف سيناريوهات الدرس من حيث الأهداف التعلمية و الوسائل الديدكتيكية و أشكال العمل و
الصعوبات المحتملة وكيفية تجاوزها.إن أي درس في مادة الرياضيات لابد أن يستند إلى مرتكزات منهجية لا محيد عنها و تتمثل أولا في طبيعة المفهوم الرياضياتي وأين يندرج بمعنى ما هو المجال أو المكون الذي يحدد أهمية المفهوم هل يتعلق الأمر بالعد أم القياس أم الهندسة أو معالجة البيانات
المفهوم الرياضياتي له امتدادات أفقية و عمودية كما أن له تعلمات سابقة لا يمكن أن أن يتم التمكن منه دونها، فعندما نتحدث عن مفهوم العدد لدى المتعلم، فهو مسبوق منهجيا بأنشطة ما قبل العدد كتنظيم الفضاء على سبيل المثال إذ ان كثيرا من الصعوبات التي يجدها المتعلم في كتابة العدد أو تمثيله في المنزلة نابع من عدم تمكنه من مفاهيم ما قبل العدد.
التخطيط يستشرف أشكال العمل داخل الفصل الدراسي و علاقة ذلك بتدبير الزمن الدراسي أو زمن التعلم، وغالبا ما نعتمد على مرتكزات نظرية بروسو في بناء المفهوم الرياضياتي و التي تتمثل فيما يلي:
اعتماد العمل المجموعاتي مرورا بالمراحل الآتية : مرحلة الفعل - مرحلة الصياغة - مرحلة المصادقة - مرحلة المأسسة.
هناك ترابط منهجي بين حصتي البناء و الترييض وهما متلازمتنا على العموم ونجد أن دلائل الأستاذ تختلف من حيث تحديد المراحل و لكن ينبغي استحضار أن بناء أي مفهوم لا ينطلق من فراغ وهو خاضع لمراحل منهجية غير منفصلة وما الفصل بينها إلا منهجي فقط.
أشكال العمل تبدأ بعمل فردي داخل المجموعة وهنا يتم تفويض المهام للمتعلم قبل الانتقال إلى مرحلة الصياغة في إطار عمل مجموعاتي حيث يظهر الصراع المعرفي ثم المصادقة من خلال عرض عمل المجموعات والذي ينتهي بمأسسة المفهوم الرياضياتي الذي يصبح مفهوما عالميا
من الأهمية بمكان تحديد الوسائل الديدكتيكية وكيفية تدبير استعمالها فحسن اختيار الوسيلة جزء من نجاح الدرس وفي بعض الأحيان تصبح الوسيلة مشوشة ومعرقلة إذا لم نحسن استعمالها.
2- كفاية التدبير:
يدل هذا المصطلح على تمكن الأستاذ من تدبير الوضعيات داخل الفصل الدراسي باستحضار مجموعة من المتغيرات الثابتة و غير المتحكم فيها ومنها متغير طبيعة المفهوم ومتغير السن ومتغير العلاقات بين أفراد المجموعة إلخ
التدبير يستحضر التخطيط وهو التمكن من الانتقال من مرحلة التصور إلى مرحلة التنفيد وهي تقتضي مراعاة خصوصيات المرحلة العمرية و لغة التواصل الرياضياتي التي يجب أن تكون سهلة و بسيطة تنأى عن التعقيد في استعمال المصطلحات و المفاهيم بشكل يضمن تفاعل المتعلم الذي يأتي بتمثلات قد تكون خاطئة أو صائبة.
تدبيرزمن التعلم من خلال اختيار الوضعيات ومناسبتها لمستوى المتعلم ووضوح تعليماتها و دقة الأسئلة على اعتبار أن أي خلل في هذا الإطار يمكن أن يعرقل تحقيق الهدف.
تدبير الفوارق بين المتعلمين بمراعاة إيقاعات تعلمهم و قدرتهم على الاندماج داخل المجموعة و نلاحظ في بعض الحيان قدرة المتلعم في البحث عن الحل في مادة الرياضيات ومدى إقباله على المادة تختلف مثلا عن الدرس اللغوي
تدبير فضاء التعلم من خلال من خلال توزيع المتعلمين داخل مجموعات في فضاء الفصل و فسح المجال أمام تحركات المتعلمين حيث إن وضعية الطاولات مثلا قد تشكل عائقا لا ننبه إلى درجة تأثيره على حيوية المتعلم و نشاطه
3- كفاية التقويم
غالبا ما نجد أن ممارسة التقويم تشكل صعوبات منهجية تتمثل في كونه لا يعدو أن يكون عبارة عن أنشطة مباشرة لا تترجم مدى الصعوبات التي يجدها المتعلم و الأخطاء التي ارتكبها.عملية التقويم تكشف أساسا عن الصعوبات و الأخطاء التي من الضروري معرفتها و تحديدها ورصدها وتحديد مصادرها.
هذا التصور سيمكن الستاذ من تحديد السيناريوهات الممكنة لإجراءات الدعم
4- كفاية الدعم و المعالجة
ترتبط هذه الكفاية بمدى قدرة الستاذ على تجاوز الصعوبة من خلال أنشطة ملائمة و أشكال عمل مختلفة عن ممارسات سابقة فقد يكون الدعم فوريا أو تتبعيا مرحليا و بإدماج تقنيات و بيداغوجيات ك اللعب مثلا إذ دائما نبحث عما يمكن أنيحقق المتعة لدى المتعلم و بوسائل بسيطة
إخوتي الأساتذة أخواتي الأستاذات أرجو أن تكون قهوة هذا الصباح قد راقت أذواقكم ولي معكم محطات أخرى وفقكم الله
رابط التحميل من هنا

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة