موقع الأساتذة موقع الأساتذة

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعة للنهوض بالمدرسة العمومية

الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعة  للنهوض بالمدرسة العمومية

الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعة  للنهوض بالمدرسة العمومية

ندوة وطنية في موضوع
الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعةً
  للنهوض بالمدرسة العمومية
يوم  الخميس 25 ماي 2017 
المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين
الدار البيضاء سطات
الفرع الإقليمي سطات


ينظم المركز  الجهوي لمهن التربية و التكوين الدار البيضاء- سطات، الفرع الإقليمي سطات ندوة علمية لفائدة الأطر الإدارية المتدربة و المتدخلين و الشركاء بمسلك الإدارة التربوية :


بعنوان :  " الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعة  للنهوض بالمدرسة العمومية "

تحت شعار  :   " الارتقاء بالإدارة التربوية من أجل ريادة ناجعة و تدبير جديد للتغيير "

التاريخ : يوم  الخميس 25 ماي 2017 .

المكان : المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين الدار البيضاء سطات. الفرع الإقليمي سطات.

المشاركون في الندوة : -  أساتذة و أطر المركز – طلبة مسلك الإدارة التربوية – المديرون الكفلاء و فعاليات تربوية و جمعوية.

السياق العام :

في ظل دينامية الإصلاح التي ولدت مهامَّ ومسؤوليات جديدة ومتجددة، تجسدت في التحولات الكميةوالنوعية التي يشهدها النظام التربوي انطلاقا من مؤسسات التربية والتعليم العمومي، عملت الوزارة على وضعاستراتيجية جديدة من أجل الارتقاء بأدوار المؤسسات التعليمية بصفة عامة والإدارة التربوية بصفة خاصة،  حيث اشترط الميثاق الوطني للتربية و التكوين في المجال الخامس "التسيير و التدبير" أن يكون المدير قد نال تكوينا أساسيا في مجال الإدارة. كما كرست الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 نفس النهج بجعل التكوين الأساس إلزاميا و ممهننا بحسب خصوصية كل مهنة مع دعوة المجلس الأعلى للتربية و التكوين و البحث العلمي إلى تعزيز و توسيع المسلك المخصص لتكوين أطر و فاعلي الإدارة التربوية على صعيد المراكز الجهوية للتكوين في مهن التربية و التكوين.

إن الارتقاء بالإدارة التربوية ضمانة لتنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 باعتبارها محركا أساسيا لعملية التغيير و المساهمة في ابتكار حلول ناجعة و عملية لتحقيق أهداف الرؤية الاستراتيجية على مستوى مؤسسات التربية و التكوين. و في هذا السياق تندرج هذه الندوة التي ينظمها طلبة مسلك الإدارة التربوية، تحت عنوان: " الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعة للنهوض بالمدرسة العمومية "، و تحت شعار: " الارتقاء بالإدارة التربوية من أجل ريادة ناجعة و تدبير جديد للتغيير "   

أهمية الموضوع : 

تأتي أهمية موضوع الندوة " الإدارة التربوية و مقتضيات الارتقاء بها رافعة للنهوض بالمدرسة  العمومية "

استنادا الى الرافعة التاسعة من الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 والمتعلقة بتجديد مهن التربية والتكوين والتدبير كأسبقية أولى للرفع من جودة عمل الفاعلين التربويين، متمدرسين ومكونين و مؤطرين وباحثين ومديرين، من خلال " المهننة " القائمة على التكوين الممهنن وفق الأنموذج "عملي-نظري-عملي"، كمدخل للنهوض بأداء المدرسة بمختلف مكوناتها. و من خلال المشروع التاسع من التدابير ذات الأولوية الخاص بالارتقاء بالتكوين الأساس و التكوين المستمر، و المشروع 25 الخاص بالحكامة و الريادة و قدرات التدبير.

و وعيا بأهمية الموضوع وحساسيته، فان هذه الندوة تطرح الموضوع للبحث وتعميق النقاش فيه بين أساتذة وخبراء و فاعلين تربويين و جمعويين  وطلبة مسلك الإدارة التربوية .
بناء على ذلك، فان الأسئلة الموجهة لهذه الندوة هي كالتالي:

-          هل أصبح من الممكن تدبير المؤسسات التعليمية في إطار لا مركزية فعلية لأساليب التدبير الحديث ؟

-         ما مدى ملامسة تطور الإطار التشريعي لحاجيات الممارسة الفعلية للإدارة التربوية ؟

-         ما هي المواصفات الجديدة للمدبر التربوي ؟

-          أية مهام مطروحة على الإدارة التربوية في ضوء المتطلبات المتجددة للمدرسة المغربية؟

-         ما مدى مساهمة خريجي مسلك الإدارة و جمعيات المجتمع المدني في تأهيل أطر الإدارة التربوية ؟



انتظارات الندوة :

الانتظارات المتوخاة من الندوة :

-         مد جسور البحث و تجديد التدبير التربوي،  و إرساء آليات اليقظة بالإدارة التربوية.

-         المساهمة في مقاربة واقع الإدارة التربوية و استشراف التغيير المنشود.

-         إثراء النقاش الدائر حول الإدارة التربوية من خلال إبراز دور المدبر التربوي في تنزيل الإصلاح و قيادة التغيير بالمؤسسات التعليمية.



محاور الندوة :

المحور الأول  : الإدارة التربوية مدخل أساس لإرساء الحكامة الجيدة بالمدرسة المغربية.

المحور الثاني : قراءة في سياق تطور الإطار التشريعي و مدى ملامسته لحاجيات الممارسة الفعلية للإدارة التربوية.
المحور الثالث : أساليب و آليات التدبير الحديث للإدارة التربوية بين الممارسة الفعلية و الخطاب النظري.

عن الكاتب

profpress net

التعليقات


||>>قسم الجذاذات ||>>دلائل تعليمية ||>>توزيع سنوي ||>>توزيع مجالي

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

موقع الأساتذة