4705898909182592
مستجدات التعليم
مستجدات

الأكاديمي جمال بوطيب من كلية الآداب بالجديدة: الروائي الحبيب الدائم ربي هو من أدخلني إلى الساحة الثقافية

الخط

الأكاديمي جمال بوطيب من كلية الآداب بالجديدة: الروائي الحبيب الدائم ربي هو من أدخلني إلى الساحة الثقافية 

الأكاديمي جمال بوطيب من كلية الآداب بالجديدة: الروائي الحبيب الدائم ربي هو من أدخلني إلى الساحة الثقافية



ـ نورالدين الطويليع‎

أرجع الناقد والمبدع جمال بوطيب فضل دخوله الساحة الثقافية المغربية للروائي والقاص الحبيب الدائم ربي الذي دشن أول دراسة نقدية لإبداعه القصصي، نشرها في جريدة أنوال، معتبرا إياها مبادرة يحتفظ بالامتنان لصاحبها ككاتب مُكَرَّسٍ، غامر بالكتابة عن  مبدع شاب كان في بدايات تلمس طريقه في ذلك الوقت.
وأضاف ذات المتحدث الذي كان يتحدث إلى طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة بمدرج ابن سودة، بمناسبة اليوم الدراسي الذي نظمته لصالحه مجموعة البحث في التراث والفكر الصوفي، بتنسيق مع ماستر البلاغة وتحليل الخطاب، وجمعية عيون ثقافية للنشر والإبداع، يوم الخميس14 دجنبر 2017، أضاف بأن الجامعة المغربية بخير والمرأة المغربية بخير، تعليقا على ما سماها القراءة العالمة لمقاربة حجاجية  لقصيدته "سأوقف خطواتي" المتضمنة في ديوانه "أوراق الوجد الخفية"، أنجزتها الدكتورة نعيمة الواجيدي، وقاربت من خلالها عنصر الصورة الشعرية، ووقفت على عناصر تألق الذات الشاعرة، والتزامها بقضايا وطنها العربي، وتميزها الإبداعي في زمن الرداءة والادعاء الشعريين، وهي الرؤية ذاتها التي أكدها كل من الدكتور عزيز بنار، والأستاذ الباحث رضوان بلبيط من خلال تحليلهما للمنجز السردي للمحتفى به الذي التقط الإشارة، ودعا إلى تخصيص جوائز للقراء وللمواظبين على حضور الملتقيات الثقافية، في زمن شح فيه التلقي والاهتمام بالشأن الثقافي.
وقبل أن يختم كلمته بقراءة بعض إبداعاته الشعرية والقصصية، قدم الباحث جمال بوطيب للطلبة الذين حجوا بكثافة لحضور اليوم الدراسي، وصفة نجاح قال إنها السبيل الوحيد لكل من يطمح إلى المجد الثقافي والتألق الإبداعي، ولخصها في التوكل على الله وحده والإيمان به، والاعتماد على النفس، وبر الوالدين، وتجنب الحسد، وحثهم على التسلح بالإرادة والعزيمة القويتين، داعيا إياهم إلى أن يضعوا نصب أعينهم منذ اللحظة أن يكونوا خيرا منه حينما يصلون إلى سنه.  
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة