4705898909182592
التعاقد
مستجدات

ندوة في إطار مشروع التوأمة المؤسساتية بين الهيئة الوطنية للتقييم والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية

الخط

ندوة في إطار مشروع التوأمة المؤسساتية بين الهيئة الوطنية للتقييم والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية

ندوة في إطار مشروع التوأمة المؤسساتية بين الهيئة الوطنية للتقييم والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية

المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي :
ندوة في إطار مشروع التوأمة المؤسساتية بين الهيئة الوطنية للتقييم والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية
"تقييم السياسات العمومية في التربية والتكوين : مقاربات ومنهجيات"
ترقبوا غدا، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، البث المباشرة لندوة في موضوع "تقييم السياسات العمومية في التربية والتكوين : مقاربات ومنهجيات" عبر قناة المجلس على اليوتيوب.
ستعرف هذه الندوة إعطاء الانطلاقة لمشروع توأمة مؤسساتية انجزه المجلس بهدف تقوية كفاءات الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس في مجال تقييم السياسات العمومية في التربية والتكوين والبحث العلمي. وهو مشروع يندرج في إطار برنامج "إنجاح الوضع المتقدم للمغرب II" الممول من طرف الاتحاد الأوربي. ويتعلق الأمر بتوأمة مؤسساتية بين الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس والمركز الدولي للدراسات البيداغوجية (CIEP) بباريس فرنسا، بالإضافة إلى تعبئة مجموعة من الخبراء والمؤسسات الفرنسية.
وتهدف هذه الندوة إلى استعراض مقاربات ومنهجيات تقييم السياسات العمومية في كل من أوربا وفرنسا والمغرب، وكذا تبادل الآراء حول الممارسات النموذجية في مختلف أنظمة التقييم الأوربية.
ويترأس الجلسة الافتتاحية للندوة السيد عمر عزيمان، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، والسيد محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، والسيدة كلوديا ويدي-نيبولد، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، والسيد جون فرنسوا جيرو، سفير فرنسا بالمغرب.
كما سيشارك في أشغال هذه الندوة، مجموعة من مسؤولي المصالح المركزية للقطاعات الوزارية المشرفة على التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ورؤساء الجامعات، وكذا مجموعة من شركاء المجلس على الصعيد الوطني والدولي.
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة