4705898909182592
التعاقد
مستجدات

الصعوبات القرائية الشائعة أعراضها وأسبابها وطرائق علاجها

الخط

الصعوبات القرائية الشائعة أعراضها وأسبابها وطرائق علاجها

الصعوبات القرائية الشائعة أعراضها وأسبابها وطرائق علاجها

أولا: صعوبة تمييز الكلمات :

الأعراض:
- القراءة المتقطعة.
- اعتماد التلميذ على غيره في معرفة معاني الكلمات.
- تكرار الكلمات والوقوف عندها لتهجيها.
- استظهار الدروس ( الاعتماد على الحفظ).
- ضعف القدرة على قراءة الكلمات الجديدة السهلة.



الأسباب:-
طريقة التدريس مثل:
- تعليم كلمات كثيرة دفعة واحدة.
- عدم كفاية التدريب على قراءة الكلمات الجديدة واستخدامها في جمل.
- قلة التنويع في مادة القراءة والاعتماد على الكتاب المقرر فقط.

العلاج:-
التدريب على الكلمات الجديدة ، مقترنة بمعناها كما وردت في سياق التعبير .
- إعطاء تدريبات قصيرة خارج السياق الذي وردت فيه.
- التدريب المكثف على قراءة الكلمات الجديدة.
- تقديم الكلمات مقترنة بمعانيها الحسية كالصور ونواحي النشاط المختلفة التي تقرب المعنى.
- إمداد التلميذ بثروة من الكلمات التي يدركها بمجرد النظر إليها خلال فترات التدريب مثل:
- تعرف الكلمات.
- استخراج الجمل أو الكلمات المكتوبة على السبورة من الكتاب .
- تدريب التلميذ على إيجاد بعض عناصر الكلمة التي تعدّ مفتاحا لقراءتها.
- استخراج الألفاظ التي تشتمل على حرف (ألف) أو حرف (الجيم) وهكذا.
- الاحتفاظ بسجل مثبت فيه الكلمات التي يخطئ التلاميذ في قراءتها ن وتدريبهم على قراءتها وكتابتها كثيرا في أوقات معينة أو خلال الموقف التعليمي.
- تهيئة فرص كثيرة للقراءة العارضة الحرّة ، كقراءة بعض الإعلانات في الجرائد، سجل أسماء التلاميذ ،برنامج رحلة.
- استعمال طرائق التدريب والنشاطات التي تثير انتباه أكبر عدد من التلاميذ ، وتتطلب استجابتهم مهارة القراءة والكتابة.

ثانيا: الاخفاق في إدراك معنى الكلمات

الأعراض:
- الاخفاق في إدراك الفكرة.
- الخروج بفكرة غير صحيحة عن المادة المقروءة.
- قلة الاهتمام بتعلم كلمات جديدة.

العلاج:
- تكوين جمل ذات كلمتين أو أكثر من مجموعة كلمات جديدة.
- عمل قائمة بكلمات يستعملها أصحاب المهن والحرف مثل:مبرد ،منشار،قلم ،إبرة.......الخ.
- تصنيف كلمات مختلفة تحت عناوين مناسبة ، كالأشياء التي تباع عند البقال، الجزار،أو التي تنتمي إلى البيت ، المدرسة ..........الخ، ثم يتدرب التلميذ على إسنادها لما تنتمي إليه من المجالات.
- عمل قائمة بكثير من الكلمات في وصف أشياء مألوفة مثل:الزهرة ،الرجل، السيارة ، المنزل......الخ
- عمل قائمة ببعض الألفاظ المترادفة مثل: جاء ، حضر،قدم ،أقبل.
- كتابة فكرة واحدة في عبارات مختلفة.
- التدريب على فهم العلاقات بين الكلمات مثل:
- مجموعة مكونة من عدة كلمات مثل:عجلة، مطاط، رياح، منزل ،حجارة.....الخ ،ثم يكلف بعض التلاميذ بتكوين جمل من خلال ربط كلمتين مثل:
- العجلة مصنوعة من المطاط.
- المنزل يصنع من الحجارة.
- مجموعة ثانية من الكلمات:( الخياط ، الملابس) ،( الخبز ، الخباز).
- مجموعة ثالثة : النار، الحرارة ، الشمعة ، تحترق ، الضوء ،.......الخ.

ثالثا: صعوبة قراءة جمل ذات معنى:


الأسباب:
1- صعوبة المادة.
2- الاهتمام بالكلمات دون الأفكار التي تحملها.
3- المبالغة في العناية بتعليم الكلمة بوصفها وحدة مستقلة عن الجملة.
4- قصر المدى البصري.

العلاج:
- تزويد لتلاميذ بمادة قرائية سهلة.
- تكليفهم بقراءة أجوبة عن أسئلة معينة تكتب لهم.
- تكليفهم بإعداد بعض الدروس قبل القراءة الجهرية للفصل.
- التدريب على إجابة الأسئلة إجابة تامة في الفصل تحريريا وشفهيا.
- التدريبات على استخدام بطاقات: انظر ، وافعل ، وذلك لتوسيع مدى تمييز الكلمات.
- الاشتراك في التمثيليات.
- الإكثار من التدريب على الحوار والمحادثة.

رابعا: تعثر الانطلاق في القراءة:

الأعراض:
- القراءة البطيئة المتقطعة.
- الارتباك أثناء القراءة الجهرية.
- الاعتماد على الغير في تعرف الكلمة.

الأسباب:
- تعود التلميذ على الاهتمام باللفظ دون المعنى.
- عدم تدريب الطفل على القراءة بسرعة.
- الحاجة إلى مثل يحتذى في القراءة الجيدة.

العلاج:
- تكليف التلميذ بالقراة ، ثمّ توجه إليه أسئلة يجيب عنها.
- تدريبهم على التخلص من تحريك الشفتين وتحريك الرأس والإشارة بالإصبع ، بوضع علامات عند نهاية الجمل التامة ، وتزويدهمبمادة قرائية سهلة
- تدريبهم على الابتعاد عن تهجي الكلمة أثناء القراءة وتعويدهم على قراءة الكلمة تامة دفعة واحدة.
- توسيع المدى البصري لدى التلاميذ ، وذلك بقراءة العبارات والجمل القصيرة قراءة تهدف إلى تنفيذ ماتحتوي عليه الجملة من معنى ،مثل (اذهب إلى الباب ) يقرأ التلميذ وينفذ ما قرأ ،من خلال بطاقات تنفيذ المعلومات ، بحيث يكتب في كل بطاقة عبارة تتضمن طلبا معينا وتوزع البطاقات وينفذ المطلوب.
- تهيئة المواقف التي يستمع فيها التلاميذ بعضهم إلى بعض ، حتى يجد كل منهم الدافع إلى القراءة ، وذلك بقراءة شيء جديد خارج المقرر لا يوجد أمام بقية التلاميذ.
- عمل مستويات للقراءة الجهرية.
- تكليف التلميذ بقراءة ما يستطيع وفقا لمستواه القرائي حتى ولو جملة واحدة فقط.
- القراءة الجيدة في القراءة من المعلم والتلاميذ الأحسن فالأحسن.
- استعمال بطاقات الجمل والكلمات.
- توجيه أسئلة تتطلب إجاباتها تكرار القراءة ، وإعادة تنظيم مادتها.

خامسا: صعوبة الإجابة عن أسئلة حول المادة المقروءة.


الأسباب:
- العجز عن توجيه الانتباه.
- صعوبة المادة لغرابة الألفاظ وطول الجمل.
- عدم مناسبة الفكرة التي يدور حولها النص لمستوى التلميذ.
- عجز المدرس عن عمل تعيينات تهدف إلى تحقيق أغراض واضحة.

العلاج :
- توجيه الانتباه المباشر إلى المعنى.
- عمل تعيينات واضحة الهدف.
- قراءة مادة سهلة.
- تدريب التلاميذ على قراءة النص فقرة فقرة ، ثمّ طرح أسئلة حول مضامينها.
- تكليف التلاميذ من حين إلى آخر استعادة بعض ما قرءوه.

سادسا: صعوبة استعادة المقروء:


الأسباب:
- فقدان الاهتمام بالمادة القرائية وضعف الميل إليها.
- صعوبة المادة.
- الاهتمام بالناحية الآلية فقط.
- عدم مناسبة المادة القرائية لمستوى التلاميذ .

العلاج:
- تزويد التلاميذ بمادة تناسب مستواهم.
- تكليف التلاميذ بتلخيص ما قرءوه.
- تكليف التلاميذ أن يعيدوا بأسلوبهم الخاص ما قرءوه من جمل ، وفقرات، وموضوعات.
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة