4705898909182592
التعاقد
مستجدات

توجيه بخصوص منهجية تناول مواضيع المباراة(مباراة التفتيش و غيرها)

الخط

توجيه بخصوص منهجية تناول مواضيع المباراة(مباراة التفتيش و غيرها)



المؤطر التربوي عبد الغاني السليماني

تكرر لدى الإخوة و الأخوات المقبيلين على الإمتحانات سؤال مرتبط بكيفية تناول الأسئلة، هل يتم ذلك ضمن موضوع؟ أم الإجابة عن كل سؤال منفرد، في حالة ورود الموضوع على شكل أسئلة؟

أولا أحب أن اشير إلى أن لجوء المركز إلى تذييل موضوع الإمتحان باسئلة(بعدما كان الأمر في السابق على شكل سؤال واحدا مركب) ، كان بهدف توجيه المرشحين حيث تعتبر تلك الأسئلة بمثابة صُوى توجه المرشح و تؤطره و تساعده خلال اجابته و تحليله ، أولا على البقاء في وحدة الموضوع ، ثانيا على تناوله لجميع النقط و المحاور.
كما أنه إجرائيا فالتصحيح مرتبط بإطار مرجعي يمنح لكل سؤال مجموعة من النقط، ولذلك فجمع المرشح للأسئلة في موضوع واحد قد يُصَعب على المصحح العملية ، خاصة إذا لم تكن الأفكار جد مرتبة و منظمة، أو أن المرشح يوظف العديد من الإستطرادات و التشعبات في النقاش، لكل هذا و ذاك، فإنني أنصح شخصيا ب:
1 ـ الإجابة عن كل سؤال و كتابة رقمه مع الحرص على أن تُصدر الإجابة بتمهيد مناسب مقتضب. و بما أن الأسئلة في حد ذاتها مركبة فالإجابة عنها تقتضي كذلك التحليل و المناقشة والتركيب و الإستنتاج مع التركيز الشديد.
2 ـ الإجابة مستقلة عن كل سؤال مع الحرص الشديد على وحدة الموضوع، و إذا استطاع المرشح أن يختم إجابته عن سؤال معين بسؤال مفتوح يمهد لللإجابة عن السؤال الموالي يكون الأمر أفضل و أجود.
أتمنى التوفيق للجميع.
نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة