4705898909182592
التعاقد
مستجدات

سلسلة حول #الوعي_التجاري الجزء 1

الخط

سلسلة حول  #الوعي_التجاري الجزء 1

الأستاذ عبد الله كميدي

ما دمنا في عطلة، وبحكم أنني كنت نبيع ونشري طيلة مساري الدراسي، لتوفير المصاريف اليومية بما فيها الكراء، أفكر في كتابة منشورات توعوية أكشف من خلالها بعض الخفايا والحيل في التجارة التي عايشتها حتى تنتبهوا إليها...
المهم ماتفهمونيش غلط، كانت عندي غير فَرَّاشَة صغيرة ديال السلعة كنتقاتل مع ولاد الشعب في الشوارع والأسواق الأسبوعية.
هاد الحيل بسيطة ولا تكلف كثيرا، ولكن معرفتها أفضل من جهلها.

تحت عنوان #الوعي_التجاري
سلسلة حول  #الوعي_التجاري الجزء 1



أشرت إلى هذه السلسلة قبل قليل فقوبلت بترحيب كبير، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم أيها الإخوة.
سأبدأ بتجارة الدلاح 🍉 لأكشف حيلتين، وقد يكون بعضكم يعرفهما:
الحيلة الأولى: يعمد تجار الدلاح إلى قطع ذيل (يسمونه النَّبَّاتة) الدلاح القديم لخداع المشتري، يعني ماكتبقاش تبان الدلاحة بأنها قديمة، وعليه يلا بغيت تعرف واش الدلاحة جديدة خاص تكون عندها النباتة / الذيل (كما في الصورة) خضرة ومازال مايبست، وقد ما كانت النباتة طويلة وخضرة تدل على أن الدلاحة جديدة بزاف، ومللي تبدا تيبس كيبدا البائع يقطع داك الطرف اليابس حتى يوصل للدلاحة.
وغالبا ما يكون عندو الدلاح الجديد والقديم، غير أنه يضع القديم في الواجهة، والجديد في الخلف أو الأسفل، لأن ماشي من مصلاحتو يبيع الجديد ويبقى القديم في عنقو، وفي حالة عرفك بأنك واعي كيقولك أجي هاهي سلعة زوينة.
الحيلة الثانية: أرى كثيرا من الناس كيقولو للبائع "عْبَرْ لي عافاك واحد الدلاحة"، هنا عدة مشاكل وسأركز على واحدة، خاصك تعرف يلا عطيت التاجر هو لي يختار كيمشي مباشرة لأكبر حجم عندو، ومايهموش واش صالحة، مثلا انت باغي في حدود 9 كلغ هو غيعطيك ديال 16، السؤال علاش؟ لأنه عندو الرباح يلا باع وحدة كبيرة، كأنه باع اثنين عوض واحدة، كاين لي غيقول ما عنديش مشكل، ولكن خاصك تعرف أن متوسطة الحجم أفضل باش حتى يلا ماكانتش صالحة ماضيعش بزاف.
ثم أضيف: هادوك لي كيوقفو بالسيارة ويقولو للبائع من النافذة "عْبر لي شي دلاحات ديرهم لي في الطوموبيل"، هنا لُعاب البائع يسيل في هاد الحالة حيت غيلَبَّق ليك غير المنخنقة والموقوذة والمتردية... لسببين؛ لأن المشتري لا يراقب، ولأنه في اعتقاد البائع أن المشتري مسافر يستحيل أن يرجع البضاعة.
طبعا هناك استثناءات


  *  تابع الجزء الثاني الرابط أسفله

سلسلة حول  #الوعي_التجاري الجزء 2

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة