4705898909182592
التعاقد
مستجدات

التعليم الأوَّلي :القاعدة الصلبة لأيّ إصلاح شمولي

الخط

التعليم الأوَّلي :القاعدة الصلبة لأيّ إصلاح شمولي

التعليم الأوَّلي :القاعدة الصلبة لأيّ إصلاح شمولي
يوسف غريب
ربما ترسخت القناعة الآن لدى الجميع بالتركيز على التعليم الأوَّلي كقاعدة صلبة لأي إصلاح شمولي للمدرسة المغربية.. بل ما سيعزز  هذا التركيز  بالخصوص تلك الأهمية التي أولاها جلالة الملك بمناسبة ذكرى عيد العرش لهذا الورش والتي عكسها تشديده على ضرورة القيام بمبادرات مستعجلة لتفعيل تعميم التعليم الأولي، وهو ما أعطى دفعة قوية لهذا الملف ضمن برامج السياسات العمومية.

فانسجاما مع هذه الدعوة الملكية إلى تفعيل التعميم الشامل للتعليم الأولي، صادق المجلس الوزاري، خلال اجتماعه المنعقد بتاريخ 20 غشت 2018، على مشروع قانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، الذي جعل من «تعميم دامج وتضامني لفائدة جميع الأطفال دون تمييز»رافعة أساسية لتحقيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص، وتيسير النجاح في المسار الدراسي  .
التعليم الأوَّلي :القاعدة الصلبة لأيّ إصلاح شمولي
وقد أعدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بدعم من اليونسيف، النموذج البيداغوجي في شكل وثيقة، حيث وضعت الإطار المنهجي للتعليم الأولي لسنة 2018 ، كوثيقة مرجعية موجهة للمنهاج التربوي، وترسم المعالم الأساسية لما يتعين احترامه في تربية وتكوين الأطفال في مرحلة التعليم الأولي.

وعلى المستوى التنفيذي، وحسب ما كشف عنه وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد امزازي خلال لقاء خصص لإطلاق البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي المنظم بالصخيرات، فإن الحكومة تتعهد برسم برنامج وطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، يمتد لعشر سنوات، على أن تحدث وتهيء في أفق سنة 2028-2027 ما يفوق 57 ألف حجرة دراسية مع تعبئة حوالي 56 ألف مربي ومربية، إلى جانب تكوين وتأهيل حوالي 27 ألفا من المربين الممارسين، وكذا إعادة تأهيل فضاءات التعليم الأولي التقليدي الذي يأوي أزيد من 460 ألف طساواة والإنصاف، وتيسير النجاح في المسارالدراسي.
التعليم الأوَّلي :القاعدة الصلبة لأيّ إصلاح شمولي
وفي هذا الإطار وتنزيلا  لكل ماسبق وبمناسبة انعقاد المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية لجهة الرباط – سلا القنيطرة أعدت القيادة الجهوية برنامج عمل متكامل وشامل للنهوض بالتعليم الأولي بالجهة مع مختلف الشركاء بدءا بمجلس جهة الرباط التي تكلفت بتأهيل وتجهيز 300 حجرة للتعليم الأولي بالعالم القروي والمناطق الهشة بتكلفة مالية تقدر ب 10,5 مليون درهم
كما أن الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات ستشرق على تكوين 500 مربية للتعليم بحصة زمنية تتجاوز 400 ساعة واشهادهن من كلية العلوم والتربية بغلاف مالي يقدر ب 5 م د
كما تم إشراك المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تنزيلا للاتفاق – الإطار الموقعة بين الوزارة والمؤسسة من أجل الارتقاء به وتحسين جودته  
وتعزيزا لخلق أجواء تربوية ومريحة لأطر الأكاديمية وخاصة هيئة التدريس وقعت اتفاقية مع التعاضدية العامة للتربية الوطنية تضمن من خلالها التعاضدية حق انخراط أطر الأكاديمية في التعاضدية والاستفادة من جميع خدماتها (التعويض عن العلاجات، التعويض عند التقاعد، التعويض عند الوفاة...) طبقا لمقتضيات النظام الأساسي الخاص بهذه الفئة، وقع هذه الاتفاقية  إلى جانب السيد مدير الأكاديمية السيد ميلود معصيد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية
إن فعاليات المجلس الإداري لأكاديمية الرباط وبهذا التنوع والعمق يعطي الدليل على الدور المحوري الذي بات يعطى للاكاديميات في تنزيل مشروع الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية... وهو ما يجعلنا اليوم مقتنعين أكثر بدور القيادة التربوية الجهوية المبدعة والمبادرة كبديل للقيادة التدبيرية لكل ما هو إداري وروتيني. 

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة