لتلاميذ السنة الأولى إعدادي تحضير نص نداء للشاعر محمد الحلوي


لتلاميذ السنة الأولى إعدادي تحضير نص نداء للشاعر محمد الحلوي

نداء


محمد الحلوي
  • محمد عبدالرحمن الحلوي (المغرب)
  • ولد عام 1933 بمدينة فاس بالمغرب.
  • نشأ في مدينة فاس العلمية وتربى في أسرة عرفت بالفضل والصلاح فوجهته إلى المسجد والكتاب , وتخرج في جامعة القرويين مجازاً في اللغة العربية وعلومها 1947.
  • عمل مدرسا بالمرحلة الثانوية, والمدرسة العليا للأساتذة ومفتشاً للتعليم الثانوي إلى أن جاء المعاش 1983.
  • بدأ تجربته الشعرية في العقد الثاني من عمره.
  • عايش خلال شبابه صراع السلفية ضد الانحراف الديني, والصراع السياسي ضد الاستعمار , وكان يعبر عن رأيه بالحرف والكلمة مما جره إلى السجون ومعتقلات التعذيب.
  • دواوينه الشعرية : أنغام وأصداء 1965 - شموع 1988 , أوراق الخريف 1996.
  • أعماله الإبداعية الأخرى : أنوال (مسرحية) 1986 .
  • مؤلفاته : معجم الفصحى في العامية المغربية.
  • نال جوائز العرش الأولى في الأعياد الوطنية , والجائزة الأولى في عكاظية الحبيب بورقيبة 1980 , وجوائز وزارة الأوقاف , ووسام الشرف الأكبر من الأكاديمية الملكية العسكرية , وكأس لسان الدين بن الخطيب في الشعر1989 , وجائزة الإبداع الشعري من مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري 1990 .
  • ممن كتبوا عنه: زكي أبو شادي , وأديب المكاوي , وعبدالكريم غلاب
  • عنوانه : شارع عبد الخالق ـ الطريق 138, تطوان, المغرب.

اكتشاف النص:

1- لاحظ بداية القصيدة وحدد لمن يوجه الشاعر نداءه ؟
يوجه الشاعر نداءه إلى أخيه الإنسان، أي كل إنسان يوجد على وجه الأرض.
2- ماذا تلاحظ على الكلمة الأخيرة في البيت الأول والبيت الأخير من النص ؟
نلاحظ أن الكلمتين المشار إليهما تربط بينهما علاقة تضاد وتنافر.
3- أي الكلمتين تتكرر أكثر في القصيدة ؟
الكلمة التي تتكرر أكثر في القصيدة هي كلمة "أخوان"، ذلك أن الكاتب يدعو في قصيدته إلى التآخي والتآزر ونبذ العنف.
4- ما هو الضمير الغالب في بداية النص ونهايته ؟
المضير الغالب في بداية النص ونهايته هو ضمير جمع المتكلم "نحن".

الفهم والتحليل:

1- الشاعر ومخاطبه يوجدان في وضعية صعبة، كيف عبر عنها الشاعر ؟
عبر الشاعر عن الوضعية التي يوجد فيها هو ومخاطبه في البيت الثاني حيث وصفها بالزورق الذي يتقاذفه الموج دون شراع أو ربان على متنه.
2- ماذا يطلب من مخاطبه للخروج من تلك الوضعية ؟
يطلب الشاعر من مخاطبه أن يتعاون معه على التجديف بالأيدي لكي يرسوا على جناح الأمان.
3- ما الذي يدعو إليه الشاعر في البيتين السادس والسابع ؟
يدعو الشاعر في البيتين السادس والسابع إلى الصفاء ولسلم والحب والتعاون.
4- ماذا يرفض الشاعر في نهاية القصيدة ؟
يرفض الشاعر في نهاية النص الحروب والعيش في اختلاف وافتراق.
5- القصيدة دعوة إلى نشر التعاون والسلم بين بني البشر، استخرج أدلة على ذلك من النص.
من الأدلى التي تدل على أن الشاعر يدعو إلى نشر التعاون والسلم بين بني البشر: "غن لحن الصفاء والسلم والحب وزف البشرى بكل مكان".
6- هل يستجيب عالم اليوم لنداء الشاعر ؟ لماذا ؟
لا يستجيب عالم اليوم لنداء الشاعر كون العالم لا يخلو من الحروب والاختلافات.
اخترنا لك