U3F1ZWV6ZTYzNzEzODE3MjRfQWN0aXZhdGlvbjcyMTc4OTY3NTMz
recent
أخبار ساخنة

الصراع المذهبي في الأندلس وأثره على قطاع التربية والتعليم


*نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ندوة دولية في موضوع: قضايا التربية والتعليم في المدونات الفقهية والنوازلية

محمد بنعمر

باحث في علوم التربية

وقدمنا مداخلة بعنوان:
وهذه الخلاصة:
***الصراع المذهبي  في الأندلس وأثره على قطاع  التربية والتعليم
***مداخلتنا يوم:20-03-2019
-اشكالية الموضوع
***خلاصة
إن اختيارنا لهذا الموضوع يعود إلى الموقع الهام الذي احتلته قضايا التربية والتعليم في التراث الفقهي الإسلامي عامة ،والتراث  الفقهي النوازلي الأندلسي خاصة .
وهذا مؤشر واضح ودليل مؤكد على مدى أهمية التربية والتعليم ،وموقعها المتميز في الحضارة العربية الإسلامية. 
بحيث اختار كثير من الفقهاء رغم اختلاف تخصصاتهم وتنوع توجهاتهم الفكرية، واختياراتهم المذهبية الاشتغال على قضايا التربية والتعليم اقتناعا منهم بأهمية التربية التعليم في بناء الإنسان،وفي إعداده للحياة...
هذا الاشتغال الموسع على قضايا التربية والتعليم والعناية بمناهج وطرائق التدريس بين الفقهاء يعود إلى إيمانهم العميق بأهمية التربية والتعليم في بناء الإنسان، وفي إعداده وتهيئته للحياة والمستقبل.. .
وكان اختيارنا لكتب النوازل الفقهية في الأندلس خاصة في هذه المدارسة،اقتناعا منا بمدى الحضور الواسع للتربية وقضايا التعليم في الممارسة اليومية للأندلسيين، وهذا الاختيار يعود أن كتب النوازل معين مفيد ومادة أساسية في معرفة المجتمع الأندلسي عامة وتاريخ الأندلس خاصة ، فهي من أهم المصادر المعتمدة والكاشفة لتاريخ المجتمع الأندلسي بقسميه الاجتماعي والسياسي ..  .
علما بان تراث الغرب الإسلامي لم ينل بعد ما يستحق من البحث والدرس والعناية والاهتمام والمتابعة من لدن الباحثين والمشتغلين بالتاريخ لاسيما في الجانب المتعلق بالجانب الاجتماعي والاقتصادي  والثقافي والتربوي..
ما يدل أن كتب النوازل انفردت بمعلومات قيمة ،وبأخبار طريفة تكاد تخلو منها تقريبا كتب التاريخ العامة،فهي تعكس الوجوه المظلمة والزوايا الخفية و المكونات الغائبة من صور المجتمع في الغرب الإسلامي، مما يجعلها من المصادر الأساسية ،ومن الدراسات  والبحوث المعتمدة لدارس تاريخ  الأندلس بصفة عامة  .
تبعا لهذا المعطى المعرفي نقول إن كتب النوازل انفردت بأخبار فريدة وبمعلومات قيمة وبإشارات طريفة تكاد تخلو منها تقريبا كتب التاريخ العام ،فهي تلقي الأضواء على النقاط المخفية و على الصور الغير المعروفة التي كانت حاضرة في مجتمع الغرب الإسلامي [1].
--أهمية- الموضوع
يكتسي موضوع قضايا التربية والتعليم وطرائق التدريس والتعليم، واختيار البرامج التعليمية في كتب الفقه وكتب النوازل في الغرب الإسلامي أهمية كبيرة وبالغة بحكم الدور الفاعل للتربية، وحضورها الواسع في بناء الإنسان ،وفي إعداد هذا الإنسان  للحياة والمستقبل ...
فهذا الحضور القوي للتربية في مصنفات الأندلسيين يعكس مدى اشتغال علماء الأندلس وفقهائها على قضايا التربية والتعليم.
وجاء اختيارنا لهذا الموضوع إيمانا منا بقوة حضور الممارسات التربوية في أحضان العلوم الإسلامية بقسميها النقلي والعقلي لاسيما حضورها في كتب التاريخ وكتب النوازل و كتب  الفقه الإسلامي الرحلات  بصفة عامة.
- منطلقات اولية
ومن منطلقات هذه الدراسة هو هذا الاقتناع العلمي الذي ينص على أهمية المعطى السياسي وتأثيره القوي في معرفة اشتغال النسق التربوي.فلا نشك في التأثير القوي الذي مارسته السياسة على التربية والتعليم وطرائق التدريس ببلاد الأندلس.
من اجل هذه  المعرفة حاولنا إظهار التأثير الذي يمارسه المعطى السياسي بالغرب الإسلامي بشكل خاص على ما هو تربوي تعليمي بشكل عام ،والتي يحضر فيه  الاشتغال بالتربية  بقوة وبشكل ملموس في المجتمع الأندلسي.انطلاقا من اختيارنا لكتاب نوازل ابن رشد الجد "ت520ه" نموذجا لهذه المدارسة، بحيث عملنا على  تحليل مضمون مجموعة من هذه النوازل التي تشترك في موضوع واحد
وهو اشتغال من أهدافه التربية والتعليم لإبراز مدى حضور التربية في النسق الثقافي الأندلسي .[2]
- نوازل ابن رشد الجد ت520ه
إن هذا المعطى هو الذي أملى علينا متابعة النوازل الحاملة لقضايا التربية والتعليم حتى نستكشف المسائل والقضايا التربوية المحمولة في نوازل القاضي ابن رشد الجد ت520ه .
بحيث عملنا على تتبع النوازل ذات الصلة بالتربية  والتعليم لاقتناعنا المبدئي بأن نوازل ابن رشد الجد ت520ه تعد من أهم  المصادر الفقهية في  النوازل في الفقه المالكي الأندلسي ،فنوازله كاشفة للتأثير الذي مارسته السياسة على التربية . وعلى    النظم التربوية والتعليمية....



[1] -معلومات مهمة عن الاحباس من خلال المعيار للونشريسي للدكتور  جاسم عبودي مجلة  دعوة الحق العدد:338.السنة39 -أكتوبر: السنة:1989.
[2] -نوازل ابن  رشد الجد ت520ه تحقيق المختار بن الطاهر التليلي دار الغر الإسلامي السنة1987: 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة