غرق استاذ بشاطئ اصيلة مخلفا وراءه 3 اطفال.



توفي أستاذ، مساء الجمعة 02 غشت ، أثناء سباحته بشاطى غير محروس ضواحي مدينة اصيلة التي كان يقضي بها عطلته الصيفية رفقة عائلته الصغيرة.


وحسب مصادر تربوية،فإن الضحية "ميلود الداوي" البالغ من العمر حوالي 40 سنة ،متزوج وأب لثلاثة أطفال، كان يدرس قيد حياته بمجموعة مدارس عين الحنوش التابعة للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بإفران،وقضى بسلك التعليم أكثر من 20 سنة،عرف خلالها بمواظبته وحسن خلقه وحبه وإخلاصه وتفانيه في عمله.

وتم نقل الضحية إلى مسقط رأسه الكائن بدوار مياصة جماعة عين الكرمة، نواحي مكناس بعد إجراء المساطر القانونية والادارية.