U3F1ZWV6ZTYzNzEzODE3MjRfQWN0aXZhdGlvbjcyMTc4OTY3NTMz
recent
أخبار ساخنة

تحضير النص القرائي روائع المعمار في بلادي للسنة الثانية إعدادي مرشدي في اللغة العربية

تحضير النص القرائي روائع المعمار في بلادي للسنة الثانية إعدادي مرشدي في اللغة العربية

تحضير النص القرائي روائع المعمار في بلادي للسنة الثانية إعدادي مرشدي في اللغة العربية

روائع المعمار في بلادي ص 81.
أولا:عتبة القراءة
1-    ملاحظة مؤشرات النص
أ - صاحبة النص: هو شاعر اندلسي الاصل اهتم بشعر الغزل تخرج من جامعة القروين بفاس إشتغل بالحقل التعليمي في مهام مختلفة، كان من الأوائل الذين إهتموا بالتأليف المدرسي و كتابة التقارير المدرسية و غيرها من المقالات كما إهتم بدراسة التاريخ المعماري للمغرب، توفي سنة 1982 م
ب - مجال النص:المجال الحضاري.
ج - نوعية النص: النص مقالة.
د – مصدر النص: أخذ النص من كتاب المطالعة الجديدة.
ه-  العنوان : روائع المعمار في بلادي.
-تركيبيا: مركب إسنادي يتكون من مبتدأ يكون مع الاسم بعده مركبا إضافيا(روائع المعمار) و خبر جاء شبه جملة ( في بلادي) .
- دلاليا: يشير إلى خصوصيات الفن المعماري المغربي .
و- بداية النص و نهايته:
- البداية: علاقةالفن المعماري المغربي بالحضارة المغربية باعتباره جزء منها.
-النهاية: مظاهر الفن المعماري المغربي في عهد المرينيين.
2-    بناء فرضية القراءة
بناء على العنوان و بداية النص و نهايته نفترض أن موضوع النص يتناول الفن المعماري المغربي و مظاهره و خصوصياته .
ثانيا : القراءة التوجيهية:
1-    قراءة النص.
2-    شرح مستغلقاته:   
 + السنن الكونية : القوانين العالمية.      + الصبغة  :الطابع و الميزة         +الأبهة :العظمة                                          +زركشة :  تزويق و تزيين        + تفتق:تفتح          + تمويه :طلاء بفضة أو ذهب  
3-    الفكرة العامة:
مظاهر الفن المعماري المغربي و خصوصياته في عهد كل من المرابطين و الموحدين و المرينيين.

ملاحطة: التأكد من صحة الفرضية بناء على فهم النص.
ثالثا:القراءة التحليلية
1- المستوى الدالي
أ معجم الحقول الدلالية : الحضارة – العمارة - الفن.

حقل الحضارة
حقل العمارة
حقل الفن
تاريخ الحضارة المغربية – أقدم عصورها – الحضارات التي مرت – طابعها الديني و الذوقي و الفكري و الاجتماعي – عهد المرابطين – المآثر الدينية – الدولة الموحدية – العهد المريني – المغرب المريني -  
المدن المغربية القديمة – صناع قرطبيين – مهندسي العدوة – قنطرة تنسيفت -  مراكش – الطابع الحضري – المآثر – مساجد – جامع – مدرسة – فاس – منارة الكتبية – الصخر و المرمر-  المواد الصلبة مادة للبناء – الجص – الخشب – الفسيفساء – المدن المحصنة – قباب الأضرحة – المدارس – الهندسة المعمارية المقرصنات – الزليج..
الفن المغربي- الفنون العالمية – الفن الأندلسي – الفن المرابطي – البهة – البساطة الخالية من كل تعقيد أو زركشة – قطع صخرية منحوتة – غرف مقوسة السقف – الإبداع – الإتقان – روائع النقش – الحفر – التمويه – التسطير – رسوم – زخارف –نقوش – الفنان – مواهب – ابتكارات – الروعة – البهاء – رشاقة النقوش الجصية –مهارة التمويهات –حبك ..

ب- معجم الأعلام :
الشخصيات التاريخية
معجم الأمكنة و المواقع
يوسف بن تاشفين – علي بن يوسف – أبو سعيد المريني
مراكش - قنطرة تنسيفت – مساجد بني مزغنة و ندرومة و تلمسان – المغرب الأوسط- جامع ابن تاشفين بمراكش – مدرسة الصابرين – فاس -  جامع القرويين – قشتالة الغرب الإسلامي – ليبيا – مدرسة العطارين -..

2        - المستوى الدلالي
أ-مضامين النص:
+ الفقرة الأولى: مقدمة حولة علاقة الفن المعماري المغربي بالحضارة المغربية.
+  الفقرات الأخرى: مظاهر و خصوصيات الفن المعماري المغربي في عهد:
-          المرابطين.
-          الموحدين.
-          المرينيين.
                  ب – خصوصيات الفن المعماري المغربي
في عهد المرابطين
في عهد الموحدين
في عهد المرينيين
+ التأثر بالفن الأندلسي.
+ التميز بالطابع الديني و العسكري.
+ التميز بالعظمة الجامعة بين الابهة و البساطة دون تعقيد أو تزويق.
+ التنوع في الإبداع و الإتقان.
+ توظيف الأشكال الهندسية.
+ كثرة الزخرفة و الزركشة و التنميق.

         ==== إن فن العمارة في المغرب قد واكب طابع حكم الدول التي تعاقبت عليه من مرابطين و موحدين و مرينيين،و تأثر بالتغيرات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الفكرية و الفنية لهذه الدول،و هذا ما يفسر التنوع المعماري المغربية و تميزه في الحضارة العربية الإسلامية خاصة و الحضارة الإنسانية عامة.
                ج -أساليب النص:
  + الوصف :وظف الكاتب فب مقالته أسلوب الوصف،يصور من خلاله مظاهر و خصوصيات الفن المعماري المغربي في عهد كل من المرابطين و الموحدين و المرينيين. و في النص مؤشرات نصية دالة على ذلك،من صفات ونعوت و ما إلى ذلك.
 +  التمثيل: استعمل الكاتب كذلك التمثيل كأسلوب يدعم الوصف،و من ذلك قول الكاتب : كمساجد .... - و لن آتي لك إلا بمثال....
3- المستوى التداولي
              أ -خطاب النص:
                + المرسل: الكاتب جعفر الفاسي.
                + المرسل إليه: الناس عامة.
                + الرسالة : تنوع حصيلة الفن المعماري المغربي من المرابطين فالموحدين ثم المرينيين.
ب - مقصدية النص : يسعى  الكاتب إلى وصف بعض مظاهر و خصوصيات الفن المعماري المغربي .
رابعا:القراءة التركيبية
   قدم الكاتب جعفر الفاسي أهم مظاهر الفن المعماري المغربي و خصوصياته الفنية و الحضارية ،مركزا على ثلاث حقب متميزة من تاريخ المغرب، بدء بالمرابطين فالموحدين ثم المرينيين.فالمرابطون تأثروا بالفن الأندلسي في عهد يوسف بن تاشفين و غلب في عمارتهم الطابع الديني و العسكري،وأما الموحدون فقد زاوجوا بين الأبهة و البساطة في فن العمارة،في حين ان المرينيين فقد أبدعوا و أكثروا من المقومات الجمالية من نقش و زخرفة و تزويق و تنميق دون إغفال الإتقان في الصنعة.

الأستاذ عبد الفتاح الرقاص



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة