ملخص درس الإمبريالية وليدة الراسمالية مادة التاريخ الثالثة إعدادي 

ملخص درس الإمبريالية وليدة الراسمالية مادة التاريخ الثالثة إعدادي

مقدمة:
الإمبريالية هي حركات توسعية قادتها الدول الاوربية ، بدافع تصريف مختلف المشاكل التي افرزها ازدهار الراسمالية الاوربية خلال التاسع عشر. فماهي دوافع الامبريالية الاوربية خلال القرن التاسع عشر ؟ وماهي مبرراتها ؟ وماهي اشكال السيطرة الاستعمارية خلال هذه الفترة ؟

انطلقت الحركات الإمبريالية مع بداية القرن 19 م .
تعددت اسباب و مبررات الحركات الامبريالية
يمكن تلخيص اسباب الحركات الإمبريالية فيما يلي :
·         وجود فائض في الانتاج الصناعي الناتج عن ازدهار الراسمالية الاوربية خلال القرن 19 م ، وقد زاد من مشكل تصريف فائض الانتاج داخل اوربا ضعف القدرة الشرائية لغالبية المواطنين الاوربيين و السياسة الحمائية التي نهجتها الدول الاوربية نفسها.
·         تراكم الرساميل غير الموضفة مما ادى الى تناقص نسبة الفائدة الشئ الذي سيدفع المؤسسات المالية الاوربية الى التفكير في توضيف اموالها خارج القارة الاوربية.
·         تفاقم المشاكل الاجتماعية داخل اوربا نتيجة للاوضاع المزرية التي تعيشها الطبقة العمالية بحيث اصبحت الدول الاوربية تخشى من ثورات داخلية قد تؤدي الى قلب الاوضاع السياسية و الاجتماعية داخل اوروبا.
·         مساندة السياسيين لطموحات الراسماليين الكبار عبر دفع حكومات بلدانهم نحو التوسع خرج اراضيها.
لقد تداخلت هذه الاسباب فتنافس الاوربيون على احتلال افريقيا و اسيا .كما اجتهدوا في ايجاد مبررات يخفي اهدافهم الاستعمارية ومنها : حماية امن الدول الاوربية ، تصريف الفائض السكاني، نشر الحضارة و السلم ، نشر الديانة المسيحية.....كما استخدموا وسائل متعددة للتهييئ للتوسع الامبريالي كالرحلات الاستكشافية و البعثات الكاثوليكية.
1)      تعددت اشكال السيطرة الاستعمارية الاوربية
اختلفت مناطق نفوذ الدول الامبريالية وقد تركز التنافس الاستعماري على اسيا و افريقيا وساهمت فيه معظم دول اوربا الغربية تتقدمها انجلترا و فرنسا وقد عملت هذه الدول من خلال مؤتمر برلين سنة 1885م على تقسيم مناطق نفوذها .
كما اتخد الاستعمار الاوربي عدة اشكال اهمها الاستعمار المباشر ، الحماية ، والاستيطان
        I.            يعتبراحتلال الجزائر نموذجا للتوسع الامبريالي خلال القرن 19 م .
1)      دوافع و مراحل احتلال فرنسا للجزائر
تعرضت الجزائر للاحتلال الفرنسي سنة 1830 م . وترجع اسباب هذا الاحتلال الى الى رغبة فرنسا في استغلال خيرات الجزائر الفلاحية و المعدنية و السيطرة على الموقع الاستراتيجي للمنطقة ، بالاضافة الى سعيها لصرف الانظار عن المشاكل السياسية و الاجتماعية الداخلية.
مر الاحتلال الفرنسي للجزائر بعدة مراحل حيث انطلق التوغل العسكري من المناطق الشمالية ثم اتجه صوب المناطق الداخلية ولم تستطع فرنسا بسط سيطرتها بالكامل الا بعد 1871 م ويرجع ذلك الى المقاومة الشديدة التي اصطدم بها الجيش الفرنسي في مختلف مناطق البلاد خاصة تلك التي تزعمها الامير عبد القادر مابين 1832 و 1847 .
2)      السياسة الفرنسية فس الجزائر
عملت فرنسا منذ احتلالها للجزائر على إصدار مجموعة من التشريعات ، التي استهدفت مصادرة الاراضي الجزائرية و تفويتها للفرنسيين ، بالاضافة الى تشجيع الاستعمارالراسمالي عن طريق الشركات العقارية الراسمالية الكبرى وجعل الجزائر مقاطعة فرنسية ،عن طريق تعويض اسماء القرى و المدن باسماء فرنسية.
اسفرت هذه السياسة الاستعمارية عن ظهور "جزائر فرنسية" مزدهرة فلاحيا و صناعيا ، في حين ظلت المناطق حيث السكان الاصليون محرومة من ابسط متطلبات الحياة.
خاتمة : يعتبرالاحتلال الفرنسي للجزائر نموذجا للتوسع الامبريالي خلال القرن 19 م ، كما يعتبر ايضا بوابة لاحتلال بقية بلدان المنطقة وفي مقدمتها المغرب.


التحميل TELECHARGEMENT

اخترنا لك