درس نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي الجغرافيا الاجتماعيات للمستوى الثالثة ثانوي إعدادي

نيجيريا بين الغنى الطبيعي والضعف التنموي


مقدمة :
تعتبر نيجيريا من أغنى البلدان الإفريقية من حيث الثروات الطبيعية، إلا أنها ضعيفة من الناحية التنموية.
  • فأين يتجلى الغنى الطبيعي لهذا البلد؟
  • وما هي مظاهر و أسباب ضعفه التنموي؟

1- تتعدد مظاهر الغنى الطبيعي بنيجيريا :

الفلاحة والصيد البحري واستغلال الغابة
مصادر الطاقة والمعادن
- شساعة الأراضي الصالحة للزراعة ( %78,4) .
- تنوع وضخامة في الإنتاج الزراعي( القمح – الكاكاو.) والحيواني...
- احتلال مراتب متقدمة عالميا ( 4 في إنتاج الكاكاو)
- إنتاج ضخم للخشب ( المرتبة 8 عالميا)
- تنوع الصيد البحري  ( عصري وتقليدي)
- ثروة طاقية هائلة ومتنوعة ( فحم – بترول – غاز طبيعي – طاقة كهربائية..)
- توفر احتياطي كبير من مصادر الطاقة.
- احتلال مراتب متقدمة عالميا في الإنتاج (المرتبة العاشرة عالميا في إنتاج البترول)
- تنوع في المعادن ( حديد – زنك – فوسفاط)
- تزايد إنتاج مصادر الطاقة ( البترول)
  

2-تعرف نيجريا ضعفا تنمويا كبيرا :

تتمثل مظاهر الضعف التنموي لنيجريا في :
-ارتفاع في نسبة السكان تحت عتبة الفقر 70
- ارتفاع في نسبة الأمية 39
-انخفاض معدل أمد الحياة 52 سنة
- انتشار الأمراض
- ارتفاع معدل الوفيات
- ارتفاع في نسبة البطالة 24
- انخفاض معدل الدخل الفردي 280 دولار للفرد
- انخفاض في مؤشر التنمية البشرية ( الرتبة 152 عالميا )

3- تقف أمام الضعف التنموي لنيجريا عدة  أسباب:

  • أسباب سكانية: حيث تعرف البلاد انفجارا ديمغرافيا سريعا، مما جعل النمو الاقتصادي لا يساير التزايد السكاني.
  • أسباب اقتصادية: بسبب ارتفاع حجم الديون الخارجية، وهيمنة الشركات الأجنبية على قطاع النفط والفلاحة العصرية.
  • أسباب سياسية/إدارية: كعدم الاستقرار السياسي، وتفشي الفساد  و الؤشوةوغياب الديمقراطية.

4- اتخذت الحكومة النيجيرية عدة إجراءات للتخفيف من الضعف التنموي :
- تقليص النقص الذي تعاني منه العملة
- سن سياسة الشفافية في القطاع الاقتصادي
- تمويل صندوق للموازنة لدعم المواد الأولية الاستهلاكية من فائض عائدات البترول ومن مداخيل الفيدراليات، وذلك للتخفيف من حدة الفقر
-  تعميم التعليم والخدمات الصحية وتزويد مختلف المناطق بالماء الصالح للشرب.
خاتمـة : 
رغم ثرواتها الطاقية المهمة والمجهودات المبذولة من طرف الحكومة، ما زالت نيجيريا تعاني من ضعف مؤشر التنمية البشرية.

اقرأ أيضا :
  *  شاهد الفيديو