الألعاب القرائية وأهميتها في التدريب المبكر على القراءة

الألعاب القرائية وأهميتها في التدريب المبكر على القراءة


محمد فصيح، باحث ومؤطر تربوي، 08 أكتوبر 2020 لموقع profpress.net

   يعتبر مدخل الألعاب مدخلا هاما لتصريف البرنامج الدراسي نظرا لكونها تساير طبيعة الطفل التي تحب كل ما فيه ترفيه وتسلية، ونجد عددا من المراجع والبحوث التربوية غارقة في تعداد أهمية الألعاب ودورها في تنمية المهارات والقدرات عند الطفل وغافلة عن إعطاء أمثلة كافية يمكن للمدرس أن يشتغل عليها لممارسة عمله التنفيذي المنوط به حيث يكون محتاجا أكثر للأنشطة التنفيذية داخل الفصل أكثر من الجانب النظري، والقراءة بدورها تحتاج إلى تغيير في النمط السلبي للمتعلم وذلك بإدراج الألعاب ضمن الفعل القرائي بمعنى أن على المتعلم أن يلعب ويقرأ في نفس الوقت،سأحاول في هذا المقال أن أقدم مجموعة من الألعاب يمكن للمدرس أن ينطلق منها لتقديم المقاطع الصوتية أو الكلمات أو أن يثبت أو يدعم قراءة متعلميه عن طريق التدريب القرائي وسط جو من اللعب والمرح والتنافسية بين المتعلمين الراغبين بالحركة وعدم التقييد في سجن المقعد من جهة والذين ألفوا نشاط الألعاب مع زملائهم خارج الفصل من جهة أخرى.

   1- لعبة تسليم بطاقة الاسم لصاحبها : عوض تقديم بطاقات الأسماء وقراءتها، يمكن للمدرس إدراج النشاط في لعبة حيث يختار المدرس متعلمين ويضع أمام كل متعلم عددا من البطاقات غير مرئية حاملة لأسماء المتعلمين، عند إشارة الانطلاق يقوم الطفل بقلب البطاقات الأولى ويقرأها ثم يسلمها لصاحب الاسم، بعد الانتهاء يقوم المدرس بحساب البطاقات المسلمة بشكل صحيح وذلك بعد قراءة الاسم من طرف كل متعلم مع تحديد هل الاسم صحيح أم لا، في الأخير يحدد الفائز أو تسجيل النتائج التي تذيل في آخر كل فترة أو مرحلة بجوائز تقديرية.

   2- لعبة أذن تسمع/أذن لا تسمع : يحضر المدرس صناديق (صندوق حامل لصورة أذن وآخر لأذن مشطب عليها أي لا تسمع)، ينتدب المدرس متعلمين (لابد من اعتماد مبدأ المداورة بين المتعلمين)، كل متعلم أمامه عدد من البطاقات لا يرى ما تحمله من كلمات أو صور، على كل متعلم أن يقلب البطاقة ويتعرف على ما تحمله ثم يضعها في أحد الصندوقين (البطاقة حاملة للصوت يضعها في صندوق أذن تسمع وغير الحاملة للصوت في صندوق أذن لا تسمع)، كل متعلم له صندوقين خاصين به يكونان بعيدين عنهما في البداية)، في الأخير تقرأ البطاقات ويحدد الفائز.

   3- لعبة جمع البطاقات المتشابهة : يحضر المدرس مجموعة من البطاقات متشابهة مثنى مثنى ويبعثرها على المكتب أو على الطاولة وهي مرئية، عند إشارة الانطلاق يطلب من المتسابقين الذين اختارهم جمع البطاقات المتشابهة، الحاصل على أكبر عدد من البطاقات هو الفائز.

   4- لعبة الغميضة والقراءة : يحضر المدرس بطاقات حاملة لمقاطع صوتية أو بطاقات حاملة لكلمات مكتوبة بحروف قابلة للتعرف عليها باللمس، يعطي لكل متعلم مغمض العينين عددا من البطاقات ليتعرف عليها عن طريق اللمس، تسجل النتائج ويحدد الفائز.

   5- لعبة عزل البطاقات : يمد المدرس كل متعلم (المتسابقين) عددا معينا من البطاقات الحاملة لكلمات  معينة ويطالبهم بالتخلص من تلك التي لا تحمل الصوت المدروس في مدة زمنية متفق عليها سابقا.

   6- لعبة مزاوجة البطاقات : يعطى لكل متعلم بطاقات نصفها حاملة لكلمات ونصفها حاملة للصور التي تمثل هذه الكلمات، عند
إشارة الانطلاق يعرض كل متعلم مزاوجة بين الكلمة والصورة التي تمثلها في مدة معينة، العرض يكون على السبورة أمام المتعلمين.

   7- لعبة البطاقات الخاطفة : يعرض المدرس البطاقة على المتعلم ويخفيها، ثم يحاول المتعلم التعرف على البطاقة التي عرضها المدرس عرضا خاطفا دون مساعدة أو عن طريق الاختيار من مجموعة من البطاقات.

   8- لعبة اقرأ بسرعة للفوز : مجموعات من عدد محدد من المتعلمين، كل مجموعة تحاول القراءة في أسرع مدة، يضع المدرس على المكتب مجموعة من البطاقات (عدد مضاعف لعدد المتعلمين في المجموعة )، عند إشارة البدء يذهب المتعلم الأول ويظهر البطاقة للجميع ويقرأها ثم يضعها ويلمس المتعلم الثاني بدوره يذهب للقراءة هكذا وتسجل مدة إنجاز النشاط القرائي للمجموعة، في الأخير تقدم النتائج.

 

   9- لعبة فرقعة البالونات : يحضر المدرس مجموعة من البالونات ويطالب المتعلمين (اختيار عدد محدد) بفرقعة أكبر عدد من البالونات للحصول على الكلمات التي بداخلها مع تحديد هوية الفائز (الذي يحصل على عدد أكبر من كلمات متضمنة للصوت المدروس مثلا)، يمكن لبالون أن يحتوي على كلمة واحدة أو عدد من الكلمات يراها المدرس مناسبة.

   10- لعبة موزع الكلمات : يتكلف متعلم/مدرس بتوزيع كلمات على المتعلمين لا يعرف محتوياتها (كل متعلم واحدة أو اثنين)، مع تحديد هوية الفائز مسبقا (الذي لديه كلمة فيها صوت معين بحركة معينة وفي مكان معين من الكلمة)، وهنا يضمن المدرس قراءة البطاقة الشخصية ومحاولة قراءة بطاقات الآخرين لتحديد الفائز.

   11- لعبة العربات والصوت : توضع البطاقات حاملة لكلمات أمام كل متعلم ومطالبته بأخذ بطاقة تلو بطاقة ووضعها في العربة المناسبة(ترسم على السبورة أو يتم تحضير شكل العربات -المقدمة ، الوسط ، المؤخرة- وتوضع أمام كل متعلم).

   12- لعبة تجميع المقاطع : ثلاث صناديق، الأول به بطاقات مقاطع أول الكلمة وثان به بطاقات مقاطع وسط الكلمات وثالث به مقاطع آخر الكلمة(كل متعلم يخصص له 3 صناديق خاصة به)، عند إشارة الانطلاق، يقوم كل متعلم بتركيب الكلمات انطلاقا من المقاطع الموجودة داخل هذه الصناديق في مدة زمنية محددة سلفا.

   13- لعبة الحركات ومكان الصوت : يتفق المدرس مع المتعلمين بالقيام بحركات معينة في تحديد مكان الصوت :

       * رفع يد يمنى(أول الكلمة) – ضم اليدين إلى الصدر (وسط الكلمة) – رفع يد يسرى (آخر الكلمة)

       * يد على الرأس(أول الكلمة)  – يد على الصدر(وسط الكلمة)  – تحريك الرجل(آخر الكلمة)

       * تصفيق مرة واحدة(أول الكلمة)   – تصفيق مرتين(وسط الكلمة)   – تصفيق ثلاث مرات(آخر الكلمة)

   14- لعبة الحركات وسماع الصوت : يتفق المدرس مع المتعلمين على حركات معينة عند سماع الصوت المدروس وأخرى عند عدم سماعه.

       * رفع اليد (سماع الصوت) – عدم رفع اليد (عدم سماع الصوت)

       * التصفيق(سماع الصوت)  – عدم التصفيق(عدم سماع الصوت)

       * إبهام إلى الأعلى(سماع الصوت)  – إبهام إلى الأسفل(عدم سماع الصوت)

       * القيام(سماع الصوت)  – عدم القيام(عدم سماع الصوت)

   15- ألغاز وأحجيات : يقدم المدرس أحجيات لتحديد الصوت المدروس مثلا :

       * أنا صوت تجدني في ......... و ......... و .........

       * أنا صوت في أول(وسط / آخر) ........ و ........ و .........

       * أناصوت تجدني في ...... و...... ولا تجدني في ..........

 

  ملاحظات :

       - في آخر كل لعبة، يمكن للمدرس أن يقوم بتشجيع القراءة الفردية ثم القراءة الجماعية.

       - مبدأ التدرج يستحسن أن يكون حاضرا في تحديد عدد البطاقات ومدة عرض اللعبة.

       - لم أقم إلا بمحاولة تجميعية للألعاب وذلك لتقديمها للمدرس، كما يمكنه أن يبدع في إنتاج أخرى وأدعو كل من أبدع لعبة أخرى أن يرسلها لي في الصفحة الخاصة وله مني جزيل الشكر.