أخر الاخبار

15 ياء في تعليم الأطفال العلوم والمعارف وتنمية الذكاء

 15 ياء في تعليم الأطفال العلوم والمعارف وتنمية الذكاء

15 ياء في تعليم الأطفال العلوم والمعارف وتنمية الذكاء هذه ياءات نصائح مفيدة تصلح لأن تكون خطة عمل أو إطار عملي لتربية وتعليم الإطفال وجميعها صالحة للتطبيق ومضمونة النتائج بإذن الله.


هذه ياءات نصائح مفيدة تصلح لأن تكون خطة عمل أو إطار عملي لتربية وتعليم الإطفال وجميعها صالحة للتطبيق ومضمونة النتائج بإذن الله.

1.   يجب التحلّي بالصبر وتجنّب معاقبة الأطفال بقسوة، حيث يتعلم الطفل عن طريق الثواب والعقاب، ولذلك يجب مساعدته على استيعاب الخطأ، ومنحه فرصة للتعلم من هذا الخطأ، مع تفادي اللوم المتواصل، والتأنيب الذي لا يشجع على التعلم من الأخطاء.

2.   يجب على الأهل تشجيع الطفل على اللعب، حيث يتعلم الطفل عن طريق اللعب والاستمتاع بالوقت، ما يساعد على تنمية قدراته حيث يختلف كل طفل عن الآخر من حيث النمو، والقدرات، والمهارات.

3.   يساعد احترام شخصية الطفل، وعدم مقارنة شخصيته بالأطفال الآخرين على اكتساب الثقة، والتحلّي بالأخلاق الكريمة، ولذلك من الأفضل عدم مقارنة الاأطفال ببعضهم بعضًا، واحترام شخصية كل طفل، والتعامل مع كل طفل حسب شخصيته.

4.   يساعد الحرص على القراءة في تنمية عقل الطفل، ولذلك تقوم المدارس بتحديد أوقات يقوم فيها المعلم بالقراءة للأطفال فيساعد على تنمية قدرات التواصل عند الطفل، ونمو عقله.

5.   يتعرف الطفل إلى العالم الخارجي عن طريق الاستماع إلى الكتب التي يقرأها الأهل والمعلم بشكل يومي روتيني، حيث يتعرف الطفل إلى عادات الآخرين، وطرق التواصل، وآداب التعامل، وطرق استيعاب الطفل للعالم بما يساعد على تكوين شخصيته.

6.   يساعد تكرار المعلومات على تعلم الطفل، ولذلك يجب تكرار قراءة الحروف، والأرقام يومياً حتى يحفظها الطفل عن ظهر قلب، ثم تبدأ رحلة كتابة الأرقام والحروف يومياً. وتتحسن قدرات الطفل بالرسم ولذلك يجب ان يحتوي كل منزل على أقلام وأوراق للرسم، ومنحه وقتّا مخصصًا للرسم، وإبداء التعليقات الإيجابية على رسوماته.

7.   يتعلم الطفل الكلمات واحدة واحدة، ويقوم بتحليل كل كلمة، ويطرح العديد من الأسئلة حول معاني الكلمات، ويجب الاستماع إليه ومساعدته بالإجابة عن الاسئلة بوضوح.

8.   يجب تدريب الطفل على المشاركة مع الآخرين واحترام مساحتهم الشخصية، عن طريق تحديد وقت يومي للطفل للجلوس والاسترخاء للتوعية بحقوق الآخرين، والمشاركة.

9.   يتعلم الطفل الاعتماد على النفس عن طريق المساعدة في المنزل، وتنظيف الغرفة، وجمع الكتب واللعب من على الأرض، ما يؤدي إلى تحمّل المسؤولية والمشاركة.

10.         يتواصل الأهل مع الطفل بشكل أكبر عن طريق التكلم وطرح الأسئلة عن اليوم الدراسي، وعن الأصدقاء، والألعاب التي يمارسونها، والأحداث اليومية.

11.         يتمكن الطفل من معرفة اللغة بشكل أفضل عن طريق تحليل الأهل والمدرسة للغة، والنحو، والمعنى، وتحديد الكلمات المتشابهة والمتنوعة، ومعاني الكلمات المختلفة.

12.         يجب تشجيع الطفل على الرسم، والقراءة، والكتابة، عن طريق وضع روتين يومي يدعم النشاطات المختلفة، ويمكن الطفل من التواصل بطرق فعالة مع الآخرين.

13.         يتوقع الطفل أن يتمحور العالم حول احتياجاته، ولذلك يجب على الأهل قراءة كتب في التاريخ والجغرافيا حتى يعتاد على فكرة أن هناك عالمًا كبيرًا من حوله. وتساعد قراءة كتب التاريخ على تنمية المعلومات العامة للأطفال، وتمكّنهم من تقبل الآخر وتعلم اللغات المختلفة، وتقبّل الثقافات الأخرى.

14.         يحتوي التاريخ على حقائق تشجع عمل الخير وتجنب الشر عبر الأبطال والأشرار في القصص المختلفة، ما يساعده على معرفة نهاية العمل الخيّر وتفريقه عن عمل الشر، والذي يؤدي بدوره إلى الوعي وتحمّل مسؤولية اتخاذ القرارات والعمل على اختيار عمل الخير، وتجنب الشر.

15.         يمكن تشجيع الطفل على تعلم الحساب منذ الصغر عن طريق اللعب، وتعلم العد، ثم التشجيع على الاحتفاظ بالأموال، وتمكينه من شراء أشياء صغيرة بنقود قليلة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

  • انشر مواضيعك و فروضك و بلغ عن أي رابط لا يعمل من خلال بريدنا :kolchitv@gmail.com -واتساب 0707983967- او على الفايسبوك
    تابعوا موقع الأساتذة على أخبار التعليم على اخبار جوجل








  • وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -