أصل كلمة ( آدَم ) وجمعها وتصغيرها

الإدارة يوليو 20, 2022 يوليو 20, 2022
للقراءة
كلمة
0 تعليق
-A A +A

 أصل كلمة ( آدَم ) وجمعها وتصغيرها 

أصل كلمة ( آدَم ) وجمعها وتصغيرها

النحو والصرف والبلاغة والاملاء
الحديث عن أصل كلمة ( آدم ) وتصغيرها وتكسيرها يكون في ثلاث نقاط…
[( النقطة الأولى )]-
كلمة ( آدَم ) أصلها الثلاثي ( أدم )، ثمّ نصيغ الثلاثي ( أدم ) على وزن ( أَفْعَل )، فيصبح الاسم على هذه الهيئة ( أَأْدَم )...
ثمّ نقلب الهمزة الثانية الساكنة ألفا فيصبح الاسم على هذه الهيئة ( أَادَم )، والسبب في قلب الهمزة الثانية ألفا، القاعدة الصرفية القائلة { إذا اجتمعت همزتان في بداية الكلمة، وكانت الهمزة الأولى متحركة، وكانت الهمزة الثانية ساكنة، وجب قلب الهمزة الثانية الساكنة حرف علة يجانس حركة الهمزة الأولى }…
وحركة الهمزة الأولى من كلمة ( أَأْدَم ) فتحة، فتقلب الهمزة الثانية الساكنة من كلمة ( أَأْدَم ) حرف علة من جنس الفتحة التى على الهمزة الأولى، وحرف العلة الذي من جنس الفتحة هو الألف، فتقلب الهمزة الثانية الساكنة من كلمة ( أَأْدم ) ألفا، فيصبح الاسم على هذه الهيئة ( أَادَم )…
ثم نكتب الهمزة والألف( أَا ) في علم الاملاء من كلمة ( أَادَم ) بهذه الصورة ( آ )، فيصل الاسم إلى صورته النهائية ( آدَم )...
[( النقطة الثانية )]-
تجع كلمة ( آدَم ) التي أصلها ( أَأْدَم ) جمع تكسير على وزن ( أَفَاعِل )، فنجمع ( أَأْدَم ) الذي أصله الثلاثي ( أدم ) على وزن ( أَفَاعِل )، فيصبح على هذه الهيئة ( أَأَادِم )، فالهمزة الأولى من ( أَأَادِم ) هي همزة الجمع ( أَفَاعِل )، والهمزة الثانية من ( أَأَادِم ) هي فاء الكلمة من الأصل الثلاثي ( أدم )، والألف من ( أَأَادِم ) هي ألف الجمع ( أَفَاعِل )، والدال من ( أَأَادِم ) هي عين الكلمة من الأصل الثلاثي ( أدم )، والميم من ( أَأَادِم ) هي لام الكلمة من الأصل الثلاثي ( أدم )…
ثمّ نقلب الهمزة الثانية المفتوحة من ( أَأَادِم ) واوا، فيصل الجمع إلى صورته النهائية ( أَوَادِم )، فيكون جمع كلمة ( آدَم ) هو ( أَوَادِم )…
والسبب في قلب الهمزة الثانية المفتوحة واوا من ( أَأَادِم )، القاعدة الصرفية القائلة { إذا اجتمعت همزتان ليستا في آخر الكلمة، وكانت الهمزة الأولى مفتوحة، وكانت الهمزة الثانية مفتوحة، وجب قلب الهمزة الثانية المفتوحة واوا }…
[( النقطة الثالثة )]-
كلمة ( آدَم ) التي أصلها ( أَأْدَم ) هي كلمة متألفة من أربعة أحرف، والكلمة المتألفة من أربعة أحرف يكون قانونها التصغيري { ضم الحرف الأول، ثمّ فتح الحرف الثاني، ثمّ نأتي بياء ساكنة ثالثة لأجل التصغير، ثمّ كسر الحرف الواقع بعد ياء التصغير }، وبعد تطبيق قانون التصغير المتقدم على ( أَأْدَم ) يصبح على هذه الهيئة ( أُؤَيْدِم )…
ثمّ نقلب الهمزة الثانية المفتوحة من ( أُؤَيْدِم ) واوا، فيصل تصغير ( آدَم ) الذي أصله ( أَأْدَم ) إلى صورته النهائية في النطق ( أُوَيْدِم )…
والسبب في قلب الهمزة الثانية المفتوحة من ( أُؤَيْدِم ) واوا، القاعدة الصرفية القائلة { إذا اجتمعت همزتان ليستا في آخر الكلمة، وكانت الهمزة الأولى مضمومة، وكانت الهمزة الثانية مفتوحة، وجب قلب الهمزة الثانية المفتوحة واوا }…

شارك المقال لتنفع به غيرك

إرسال تعليق

0 تعليقات


 

  • انشر مواضيعك و مساهماتك بلغ عن أي رابط لا يعمل لنعوضه :[email protected] -0707983967او على الفايسبوك
     موقع الأساتذة على  اخبار جوجل - على التلغرام : المجموعة - القناة -اليوتيب - بينتريست -
  • 1141781167114648139
    https://www.profpress.net/