ملخص درس وصول الرومان و مقاومة الممالك الأمازيغية السنة السادسة إبتدائي

ملخص درس وصول الرومان و مقاومة الممالك الأمازيغية السنة السادسة إبتدائي

* الرومان شعب من أوربا، أسس مدينة روما سنة 753ق.م أعلنت الجمهورية الرومانية و هي نظام حكم يعتبر السكان مواطنين ينتخبون حكامهم بكل حرية. و في سنة 24ق.م أعلنت إمبراطورية حيث أصبح الحكم كله في يد الإمبراطور، و كانت نهاية الإمبراطورية الرومانية في القرن 5 بعد الميلاد.

مقدمة

ظهرت بالمغرب عدة ممالك أمازيغية أثناء الحروب البونيقية.
  • فما هي هذه الممالك؟
  • وما العوامل التي ساعدت على قيامها؟
  • وكيف كانت علاقاتها بالرومان؟
  • وما الآثار التي خلفها الرومان بالمغرب؟

أتعرف على الوضعية العامة بالمغرب خلال مرحلة الحروب البونيقية

أتعرف على ظروف المغرب قبيل سقوط قرطاجة

أدت سياسة القرطاجيين المتمثلة في تجنيد الأمازيغ في هذه الحروب ضد الرومان، واستعمالهم سياسة القوة و التوسع، واستيلاؤهم على أجود الأراضي وفرضهم الضرائب عليهم، إلى تذمر الأمازيغ واتجاههم نحو تكوين ممالك أمازيغية.

أتعرف على أهم الممالك الأمازيغية

أسس الأمازيغ ممالك مهمة بالمغرب القديم هي:
  • مملكة نوميديا (بالجزائر): حكمها ملوك كبار ابتداء من 200 ق.م أهمهم ماسينيسا (202 – 148 ق.م) ومسيبسا (148 – 142 ق.م) ويوغرطة (108 – 104 ق.م) ثم كوضا وهمسبال حتى جوبا الأول.
  • مملكة موريطانيا الطنجية (بالمغرب): أسسها الملك باخوس الأول حوالي 110 ق.م، وحكمها بعده باخوس الثاني وبوغود وجوبا الثاني ثم بطليموس الذي تعرضت المنطقة بعده للاحتلال الروماني سنة 50 ق.م.

أتعرف على مقاومة الأمازيغ للاحتلال الروماني

احتل الرومان المغرب لاستغلال ثرواته المتنوعة مثل الحبوب والزيوت والخمور والأخشاب والمواشي والحيوانات، كما استولوا على أجود الأراضي الزراعية باعتماد القوة العسكرية وفرضوا السخرة على الأمازيغ الذين قاوموا الاحتلال الروماني بقيادة يوغورطا وتاكفاريناس وإيدمون ودوناتوس.

أكتشف الآثار الرومانية بالمغرب

من أهمها آثارهم البارزة في ليكسوس المتمثلة في مجموعة من المساكن والقصور المتباينة من خلال أعمدتها الضخمة وأرضيتها المزينة بالفسيفساء، ومدينة وليلي التي اكتشف بها قوس النصر والمعبد وقصر العدالة، وقطع نقدية، وكذا المنازل المزينة بلوحات الفسيفساء ومعاصر الزيتون.

                             الدرس السابق:اكتشاف النار وتدجين الحيوانات 
الدرس التالي: الفتح الإسلامي