U3F1ZWV6ZTYzNzEzODE3MjRfQWN0aXZhdGlvbjcyMTc4OTY3NTMz
recent
أخبار ساخنة

حصاد لأستاذة : “أنا عارف البير وغطاه”

حصاد : “عارف البير وغطاه”

حصاد لأستاذة : “أنا عارف البير وغطاه”

AHDATH.INFO ـ خاص ـ سعـد داليا
فاجأ الوزير محمد حصاد، زوال أمس الأربعاء 17 ماي الجاري، أستاذة إحدى المؤسسات التعليمية بإقليم مديونة حاولت شرح واقع المنظومة التربوية قبل أن يبادرها الوزير الوصي بأنه سيد العارفين بهموم الوضع الحالي للقطاع ويخاطب الأستاذة بقوله : “عارف البير وغطاه “.

الزيارات المتكررة للوزير حصاد لإقليم مديونة تأتي في سياق إطلاق ورش جديد تأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية ، والذي يهم في البداية تجويد فضاءات المؤسسات التعليمية وإعطاء أشغال ترميم وصيانة الحجرات الدراسية والتخلص من متلاشيات الأثاث المدرسي القديم ، وإجراء صفقات عمومية لاقتناء تجهيزات جديدة للمؤسسات التعليمية .
حصاد لأستاذة : “أنا عارف البير وغطاه”

وأفادت مصادر خلال زيارة الوزير رفقة عامل إقليم مديونة تأتي لتشخيص الإكراهات التي تعترض المنظومة التربوية ، جعلت الوزير يقف على الأوضاع الصعبة تعيشها مجموعة مؤسسات تعليمية بمختلف الأسلاك بخصوص البنيات التحتية ، والتي تحتاج إلى إصلاح شامل ( الثانوية التأهيلية ابن بطوطة ـ م م عين الحلوف ).
و يندرج مشروع وزارة التربية الوطنية تأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية في توفير الإمكانيات المادية لصيانة المؤسسات التعليمية في إصلاح الفضاءات الخارجية للمؤسسات وترميم المرافق الصحية والمساحات الخضراء وملاعب الرياضية … ، يضيف المصدر أن ورش التأهيل المندمج سينطلق من الإصلاح الجزئي إلى الإصلاح الشامل للمؤسسات التعليمية .
المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم مديونة، التباري الكبير، أوضح أن الإمكانيات والاعتمادات المالية المرصودة لدى الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية لمواكبة مشروع ورش التأهيل المندمج يساهم في رفع جودة التعليم العمومي وتحسين المؤسسات التعليمية في انفتاح على الفضاء الخارجي في إجراء مجوعة شراكات واتفاقيات.
ولمواجهة خصاص العنصر البشري يؤكد المدير الإقليمي أن الموسم الدراسي المقبل سيشهد عملية التوظيف بالعقدة دفعة جديدة من الأساتذة للحد من ظاهرة اكتظاظ التلاميذ بالأقسام
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة