موقع الأساتذة موقع الأساتذة

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

سلسلة حول #الوعي_التجاري الجزء 2

سلسلة حول  #الوعي_التجاري الجزء 2

سلسلة حول  #الوعي_التجاري الجزء 2


عبد الله كميدي

ودائما في إطار كشف خفايا وحيل التجارة..
هل تعلم أن البائع قد يطلب منك ثمنا أكبر بكثير مما يطلبه من الآخرين لنفس المنتوج؟
مثلا حذاء عادة يطلب مقابله 250 درهم وانت غيطلب لك 420 درهم.

بداية: هناك قاعدة معروفة عندهم وهي التدرب على مدى القدرة على تحليل كلام وحركات المشتري لتحديد ثمن خاص به.
أستحضر الآن حالتين يمكن أن يخصك فيهما البائع بثمن مرتفع وهما:


الحالة الأولى: وهي كثيرة خصوصا عند النساء (حيت بعض المرات كتوقع لي مع الزوجة هههه)، وهي فاش يكون معاك شي واحد عند البائع وتبدا تكلم معاه (يعني تكلم مع مرافقك) وتشكر منتوج معين فتقول مثلا : "وأخيرا لقيت الموضيل لي بغيت" أو "هاد المنتوج زوين بزاف" أو "ماغنمشي من هنا حتى نشريه" .... هنا البائع كيكون طالق وذنيه ويتصنت، وكيعرفك متمسك بالمنتوج هاديك الساعة غيفَصَّل لك واحد الثمن خاص بك نيت.
وطبعا هناك استثناءات
الحالة الثانية: هي فاش تمشي عند البائع وتسولو على منتوج معين مع قدرتك على البحث عنه بنفسك ضمن المعروضات، ويظهر عليك أنك خارج خصيصا باش تبحث على هاداك المنتوج ومالقيتيهش، وهادشي كيوقع بزاف عند صحاب السلع ديال برّا.. مثلا "شاحن الحاسوب"..
هنا يعلم البائع أنك ستشتريه بالضرورة، فيطلب منك ثمنا مرتفعا.
الحل: ماتسول على منتوج حتى تبحث بنفسك وسط المعروضات، وفاش تلقاه ماتهزوش هو الأول وحاول تهز منتوج آخر ماعندك بيه علاقة، وتسول على ثمنو للتمويه، عاد بيّن بلي بان لك واحد المنتوج غير مهتم بيه للّي هو في الحقيقة تبحث عنه.
أما إذا لم تجده فستضطر للسؤال عنه.
المهم هنا كنتكلم على شي حاجة مفقودة، أما الأشياء الموجودة بكثرة ماشي مشكل يلا ماعجبك ثمن سير عند آخر.
وطبعا هناك استثناءات.
للتذكير: هذه الأمور لا تكلف كثيرا ولكن معرفتها خير من جهلها.
المنشور المقبل نتكلمو على الكذب، وشحال ممكن يربح معاك البائع، والتمثيليات ديال الباعة المشتركين.
  *  تابع الجزء الثالث الرابط أسفله

سلسلة حول  #الوعي_التجاري الجزء 3


عن الكاتب

profpress net

التعليقات


||>>قسم الجذاذات ||>>تقويمات تشخيصية ||>>توزيع سنوي ||>>توزيع مجالي

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

موقع الأساتذة