4705898909182592

سلمى البادرة..مسار احتفاء بتلميذة زاوجت بين التتويج الرياضي والتميز الدراسي

الخط

سلمى البادرة..مسار احتفاء بتلميذة زاوجت بين التتويج الرياضي والتميز الدراسي


مراسلة ذ يوسف غريب

"سلمى البادرة" من مواليد 2004 بمدينة إنزكان، تتابع دراستها حاليا بالسنة الثالثة إعدادي بالثانوية الإعدادية القاضي عياض بجماعة الدشيرة (جهة سوس ماسة). حصدت الرتبة الأولى في منافسات العدو الريفي المدرسي الإقليمية والجهوية والوطنية، وتوجت بالمركز الثاني رفقة المنتخب الوطني المغربي المشارك في البطولة المدرسية المغاربية للعدو الريفي بدولة تونس ما بين 31 يناير و 5 فبراير 2019.


وفي حفل الاحتفاء بالبطلة المغاربية سلمى، الذي أقيم اليوم الجمعة 08 فبراير 2019، بمقر الأكاديمية، هنأ السيد محمد جاي منصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة التلميذة سلمى وأسرتها وأساتذتها ومؤطريها على هذا التتويج المميز، وهو ما يعكس  تشريفها للرياضة المدرسية وطنيا وجهويا وإقليميا، حيث ما تزال سوس ماسة مشتلا للكفاءات والمبادرات والتميز الرياضي المدرسي.
سلمى البادرة..مسار احتفاء بتلميذة زاوج بين التتويج الرياضي والتميز الدراسي

 ومن بين المبادرات التي تميز جهة سوس ماسة، يضيف السيد مدير الأكاديمية، إرساء المراكز الرياضية بالثانوي الإعدادي وتوسعها سنة دراسية بعد أخرى، مما بوأها مواقع متقدمة في الرياضة المدرسية نتائج وكفاءات، بفضل كل الأطر التربوية والإدارية والفاعلين، ومنهم أطر الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.
 وبالمناسبة، دعا السيد مدير الأكاديمية كل الفاعلين والشركاء والمتدخلين للاهتمام أكثر بالرياضة المدرسية، مشتل الأبطال، عبر إيلاءها مزيدا من الدعم المعنوي والمادي لبلوغ المرام.
سلمى البادرة..مسار احتفاء بتلميذة زاوج بين التتويج الرياضي والتميز الدراسي

وفي كلمتها النابضة، شكرت البطلة "سلمى البادرة"، وهي تذرف دموع التأثر، والديها ومدير الأكاديمية إلى جانب كل الأطر التربوية والإدارية ومدربها على ما قدموه من مساعدات جبارة من أجل الوصول الى هذه النتائج، والتي وعدت بتقديم الأفضل في مشوارها الدراسي والرياضي لاحقا.
تعديل المشاركة
author-img

profpress net

التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة