U3F1ZWV6ZTYzNzEzODE3MjRfQWN0aXZhdGlvbjcyMTc4OTY3NTMz
recent
أخبار ساخنة

اليوم العالمي للشعر بثانوية حسان بن ثابت


اليوم العالمي للشعر بثانوية حسان بن ثابت
اليوم العالمي للشعر بثانوية حسان بن ثابت



**خاليد جوهري**
تحت شعار "الشعر أداة للتربية على قيم المواطنة و التسامح و السلوك المدني"، نظمت الثانوية التأهيلية حسان بن ثابت بدار بوعزة كعادتها تظاهرة ثقافية احتفاء بالشعر و الشعراء بمناسبة اليوم العالمي للشعر و بتنسيق و تعاون مع بيت الشعر بالمغرب، و ذلك بفضاء عبد الله العروي للأنشطة التربوية، حيث حضر مجموعة من الشعراء رغبة منهم في ربط الحاضر بالمستقبل و تسليم مشعل الإبداع و الكتابة للجيل القادم.

افتتح النشاط بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني، فكلمة لرئيس المؤسسة السيد خالد ضعيف رحب فيها بالضيوف باسم كل مكونات المؤسسة، و قدم فيها تحية تقدير و احترام لكل الشعراء المغاربة في عيدهم العالمي؛ و عن الشعر قال: " حرا أحب أن يكون الشعر، محلقا لا مقيدا، و دوما منطلقا إلى الأمام، كي يتغنى بالشمس و القمر و الليل، و الحب و الجمال و الموت، و الحرية و العدل و التسامح و التضامن و المواطنة و السلوك المدني"، بعد ذلك قدمت التلميذة مريم قديري كلمة بيت الشعر للشاعرة الفرنسية نيكول بيير دفاعا عن الشعر جاء فيها: " أن أعبر الحدود و أن أتحدث عن الشعر، يعني أن أسقط في شرك أفعال حركة ما قبل السفر، أفعال الحلم و المقاومة و اللقاء". تلتها التلميذة إيمان الحنافي بقراءة لرسالة المديرة العامة لليونسكو بمناسبة اليوم العالمي للشعر من بين ما جاء فيها: "... و يعد الشعر بجميع أنواعه و أشكاله، أداة قوية و وسيلة فعالة للحوار و التقارب. فهو تعبير وجداني حميم يفتح أبواب العقول و القلوب للآخرين، و يثري الحوار الحافز لتقدم البشرية، و ينسج أواصر المودة و التواصل بين الثقافات".
و عن ظروف و أجواء مسابقتي الإبداع و الإلقاء الشعريين قدم الأستاذ خاليد جوهري تقريرا للجنة القراءات الشعرية حيث أوضح معايير انتقاء أجود القراءات و كذا أحسن الإبداعات، ليفسح الأستاذ محمد العيار منشط التظاهرة المجال للشعراء الشباب لتقديم إبداعاتهم و تشنيف مسامع الحضور بكلمات رقراقة و نبرات صوتية فتية شدت انتباه الحاضرين و نالت إعجابهم، و ما ميز احتفال هذه السنة حضور شعراء صغار عن مدرسة لبيض و تقديمهم لقصائد نالت بدورها إعجاب الحضور.
 بعد ذلك افتتح الشاعر محمد العلوي المدغري باب الإلقاء بقصيدة من ديوانه "عندما يسقط الشمعدان" لتتوالى قصائد الشعراء مريم بن بختة، مصطفى امزارى، جواد مرزوق، عبد السلام مصباح، الزبير خدير، كريمة أهنين، عبد النبي عسو، و اللائحة طويلة...
و في الختام تم تقديم جوائز قيمة للشعراء الشباب و كذا الصغار تشجيعا لهم على الإبداع و الاهتمام بالشعر، و شواهد تقديرية للشعراء و الشاعرتين تقديرا لمشاركتهم في هذا العرس الثقافي و مكافأة لرغبتهم في تسليم المشعل للجيل القادم. و في النهاية تم تنظيم حفل شاي على شرف الحاضرين.
  

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة