الاستعمال الآمن للأنترنيت والسلامة الطرقية موضوعا حملتين تحسيسيتين بالثانوية الإعدادية عمر الخيام باليوسفية


 ـ متابعة نورالدين الطويليع

  شهدت الثانوية الإعدادية عمر الخيام باليوسفية على امتداد الأسبوعين الماضيين أنشطة متنوعة كان أبرزها نشاطان توعويان، انصب أحدهما على موضوع الاستعمال الآمن للأنترنيت، وامتد من 1َ0 فبراير 2020إلى 15منه، ونظمت في إطاره مجموعة من الفعاليات التي حاول المنظمون استثمارها لتعميق الإحساس لدى المتعلم بمخاطر الأنترنيت، وتوعيته بوجوب التعامل العقلاني معها، وهكذا نظمت ورشات في الرسم، وألقيت عروض تربوية في الموضوع، وفتحت حلقات نقاش، وعرضت أشرطة فيديو تحسيسية، وتركت هذه الأنشطة صدى طيبا في نفوس التلاميذ.

     وقد ساهم في تأطير هذا النشاط التحسيسي الأساتذة عبد النبي الحجام، عمر الكرايني، أسماء وحيد، بالإضافة إلى أعضاء جمعية عطاء للتنمية المستدامة.

    وشهد الأسبوع الجاري تنظيم يوم تحسيسي حول السلامة الطرقية، تضمن مجموعة من الأنشطة، من بينها: 
  • تقديم عرض نظري في هذا الموضوع
  • تنظيم ورشة تطبيقية لقواعد السير والمرور
  • رواق لعلامات التشوير

 وقد ساهم في تأطير هذا النشاط، بالإضافة إلى أطر المؤسسة، كل من المكتب الشريف للفوسفاط، وفرع اليوسفية لجمعية كشافة المغرب، وفريق act4comminity.
اخترنا لك