11 فبراير 2020، اليوم العالمي للإنترنت الآمن

11 فبراير 2020، اليوم العالمي للإنترنت الآمن

انطلق اليوم العالمي للانترنت الآمن في عام 2004 في مبادرة من الاتحاد الأوروبي والمنظمة الأوروبية للتوعية بشبكة الانترنت (إنسيف) والتي تهتم بالقضايا ذات الصلة بالانترنت، وتشارك أكثر من 100 دولة في الاحتفال بهذه الفعالية العالمية.
ويهدف اليوم العالمي للانترنت الآمن إلى رفع مستوى الوعي بالتحديات التي تواجه الانترنت ومستخدميها، خاصة اليافعين منهم، كما يهدف أيضاً إلى توسعة نطاق الوعي أيضا بالجرائم المرافقة لاستخدام الإنترنت، مثل الاستغلال الجنسي للأطفال والنساء بشكل خاص، فضلا عن الجريمة الالكترونية، وأهمية حماية الخصوصية، والتنبيه لحالات الاستخدام الخطر والعواقب القانونية وسط تطوير معايير وأنظمة أخلاقية وسلوكية لائقة للاستخدام لهذه الأداة القوية.
و،تحت شعار: "معًا من أجل إنترنت أفضل" وذلك من أجل تعزيز الاستخدام الآمن والإيجابي للتكنولوجيا الرقمية للأطفال والشباب وتهيئة إنترنت أفضل للجميع، خاصًة بالنسبة للمستخدمين الصغار.وتنظم لهذا الغرض عدة حملات تحسيسية لفائدة التلميذات والتلاميذ بالمؤسسات التعليمية.
اخترنا لك