الوزارة  قررت عدم التحاق التلاميذ بالمدارس إلى غاية شهر شتنبر المقبل.


قال سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية، إن الوزارة قررت عدم التحاق التلاميذ بالمدارس إلى غاية شهر شتنبر المقبل.

وأوضح أمزازي أنه سيتم الاقتصار على تنظيم امتحانات الباكالوريا، حيث سيجرى امتحان مستوى السنة أولى باكالوريا خلال شهر يوليوز، والامتحان الجهوي للسنة الثانية باكالوريا في شهر شتنبر. أما المستوى السادس و الثالث إعدادي فلا اكتحانات إشهادية فقط نقط المراقبة المستمرة التي سيتم اعتمادها.

وأشار أمزازي في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، أن مواضيع الامتحانات ستشمل الدروس التي تم إنجازها حضوريا إلى حدود 14 مارس، أي تاريخ توقيف الدراسة، مع برمجة دروس مكثفة للمراجعة.

وأكد أمزازي أن الوزارة ستكون حريصة على توفير كل الإمكانات اللازمة أثناء اجتياز الامتحانات من أجهزة قياس الحرارة، والكمامات والمعقمات، إضافة إلى الحرص على تطبيق المسافة الصحية اللازمة.

وأبرز أمزازي أنه بالنسبة لباقي المستويات، سيتم احتساب نقاط فروض المراقبة المستمرة المنجزة حضوريا، أي قبل 14 مارس.

وشدد على أن الموسم الدراسي لم ينتهي بعد لأن المحطات الباقية ستكتسي أهمية بالغة.


تصريحات وزير التربية الوطنية حول مخرجات السنة الدراسية