JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

recent
عاجل
الصفحة الرئيسية

طيور ضاية دار بوعزة لازالت تحلق بفضل كل من دافع عنها


 طيور ضاية دار بوعزة لازالت تحلق بفضل كل من دافع عنها

طيور ضاية دار بوعزة لازالت تحلق بفضل كل من دافع عنها


عرفت قضية ضاية دار بوعزة في الأشهر الاخيرة جدلا كبيرا بعد أن رفضت محكمة الدار البيضاء تعرض وكالة الحوض المائي وسمحت بتحفيظها لصالح لوبيات عقارية يريدون تحويلها الى عمارات للسكن الاقتصادي وبالتالي دفن اخر منطقة رطبة بمدينة الدار البيضاء لولى تدخل جمعيات ومنضمات بيئية.  

نبذة عن ضاية دار بوعزة

تقع هذه المنطقة الرطبة المهددة حاليا على بعد 159 كيلومتر جنوب غرب مدينة الدار البيضاء عند مدخل دار بوعزة بين المحيط والطريق الساحلي لأزمور.

وهي بحيرة مائية تضم عيونا طبيعية وأعشاب مائية وطيور محلية ومهاجرة، مساحتها تزيد عن 18 هكتار، توجد في نطاق الملك العمومي المائي التابع لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء تابعة لمؤسسة الحوض المائي لابي رقراق.

تعريف للمناطق الرطبة:

هي كل منطقة مغمورة كليا أو جزئيا بالمياه على مدار السنة أو خلال فترات منها، وتعد هذه المناطق ذات أهمية قصوى للعديد من الكائنات الحية من حيوانات ونباتات، كما أنها تشكل محطات تتوقف عندها أو تقيم بها فترة من كل سنة الطيور المائية المهاجرة.

وهي نوعان:

طبيعية: والتي تمثل المروج والبحيرات والمستنقعات والأنهار تم السبخات وهي المساحات المنبسطة التي تغطي سطحها ترسبات ملحية أو جبسية.

اصطناعية: للإنسان يد في وجودها كالسدود والمنشئات التي تسخر لجمع المياه او الحد من انسيابها عبر الأنهار التي توفر بيئة ملائمة لأشكال متعددة من الكائنات

عدد المناطق الرطبة بالمغرب:

حسب تصريح للسيد رئيس قسم المنتزهات والمحميات بالمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالمغرب فان عدد المناطق الرطبة التي تم جردها على الصعيد الوطني بالمغرب هي 300 منطقة رطبة تغطي حوالي 400 ألف هكتار منها الطبيعية والاصطناعية، داخلية أو ساحلية (ارتفاع عمق المياه أقل من 5 أمتار).

للمناطق الرطبة بما فيها ضاية دار بوعزة أدوار حيوية:

§        فالمناطق تقلص من حدة التغيرات المناخية من خلال:

ü     حماية الساكنة من الفيضانات ومورد مائي مهم في فترة الجفاف.

ü     امتصاص ثنائي اوكسيد الكربون والتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري.

ü     تغدية الفرشات المائية وبالتالي تغدية الآبار المجاورة

§        كما تساهم في التنوع البيولوجي (تعدد أنواع الحيوانات والنباتات).

§        تلعب دورا ترفيهيا وسياحيا.

§        تقي من الامراض الناتجة عن التوتر كالإكتئاب.

ضاية دار بوعزة منطقة رطبة تساهم في التنوع البيولوجي

تعتبر ضاية دار بوعزة موطنا لنباتات وحيوانات متنوعة للغاية فهي تضم اكتر من 180 نوعا من الطيور محلية ومهاجرة باعتبار هذه المنطقة محطة عبور مهمة للطيور المهاجرة التي تعبر مضيق جبل طارق قادمة من غرب القارة الأوروبية، وفي طريق عودتها.

مثال لأنواع من الطيور تستوطن المكان: نقشارة الشائعة Pouillot Véloce، بلشون الليل Héron bihoreau، حسون ذهبي Chardonneret élégant، النورس الأسمر Goéland brun، فرفور أرجواني Talève sultane...

حوالي 120 نوع من النباتات من بينها: السمار Jonc piquant، نوار الشمس الصغير Vebesine، نوار الماء Renoncule aquatique، لكرنينة  Scolyme d’Espagne، بقريبة Soude...

الثدييات: ابن عرس Belette d’Europe، الثعلب الأحمر Renard roux، خفاش Pipistrelle de KühlPipistrelle، الارنب المغاربي Lièvre du Maghreb...

وما يقارب 300 نوع من الحشرات من بينها: دبور بناء Guêpe maçonne، يعسوب حساس Agrion délicat، فراشة مذنبة Machaon، عث مقدس Phalène sacrée، أدميرال أحمر Vulcain وأنواع أخرى متنوعة ومختلفة.

برمائيات وزواحف مثل: ضفدعة خضراء صحراوية Grenouille verte d’Afrique du Nord، علجوم اخضر Crapaud vert، حنش الماء Couleuvre vipérine، سلحفاة أرضية Tortue mauresque...

أسماك: ثعبان البحر Anguille commune، سمكة البعوض Gambusie...

 

ضاية دار بوعزة تسيل لعاب المنعشين العقاريين

علاوة على المشاكل التي تعاني منها ضاية دار بوعزة من تلوث وصيد جائر وطمر من الجوانب بالأتربة لزيادة المساحة الزراعية وضخ للمياه من المصدر لكن الحدث الاخير هو النقطة التي أفاضت الكأس، فقد خلف الحكم الصادر عن الغرفة المدنية باستئنافية الدار البيضاء في الملف عدد 2592/1403/2020  والقاضي برفض تعرض وكالة الحوض المائي لأبي رقراق على تحفيظ ضاية دار بوعزة التي تعتبر آخر محمية مائية بمدينة الدار البيضاء وفسح هذا الحكم المجال أمام المنعشين العقاريين لتملك هذا الكنز البيئي الذي يعتبر ثروة للأجيال الحالية والاجيال القادمة، صدمة كبيرة داخل أوساط وكالة الحوض المائي لابي رقراق ولذا كل الغيورين على الشأن البيئي بالمغرب وخارجه من جمعيات ومنضمات بيئية...

لضاية دار بوعزة مناصرين يدافعون عنها.

وقد دافعت مجموعة من الجمعيات البيئية من اجل قضية تحفيظ ضاية دار بوعزة لفائدة منعشين عقاريين وقد نددوا أن فقدان هذه الضاية هو تهديد للتوازنات البيئية ففقدان حلقة واحدة ضمن الشبكة الغذائية يسبب خللا في التوازن الطبيعي، وقد صرح لنا السيد عبد الرحيم اكسيري رئيس جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض عن مختلف طرق الترافع التي سلكوها للدفاع عن هذا القطب الايكولوجي ومن بينها:


شعارات الجمعيات الموقعة على الرسالة

شعارات الجمعيات الموقعة على الرسالة


ü     رسالة ملكية بحكم الصفة الاعتبارية لصاحب الجلالة باعتباره رئيس المجلس الأعلى للماء والمناخ

ü     مراسلة الى مجموعة من القطاعات الحكومية التي لديها علاقة وطيدة بهذه الإشكالية.

الجمعيات الموقعة على الرسالة الموجهة الى صاحب الجلالة

شعارات الجمعيات الموقعة على الرسالة

مجموعة البحث من اجل حماية الطيور بالمغرب -المجموعة العلمية لدراسة الطيور بالمغرب -الجمعية المغربية لمصوري الحياة البرية -جمعية حلول -جمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة -جمعية انفيس للبيئة -جمعية مغرب أصدقاء البيئة -جمعية الطبيعة مبادرة -جمعية تلاسطمان للبيئة والتنمية.

مديرية البحث والتخطيط المائي تستجيب...

شرعت مديرية البحث والتخطيط المائي التابعة للمديرية العامة للمياه والتجهيز والنقل واللوجستيك والماء في تفعيل الإجراءات القانونية الخاصة بتحديد الملك المائي لضاية دار بوعزة ومواصلة الإجراءات لوقف عملية التحفيظ الجارية بمحافظة الأملاك العقارية بالنواصر، وقد شرعت في استقبال آراء الساكنة ومنظمات المجتمع المدني وباقي المعنيين بالأمر، في مقر جماعة دار بوعزة وعمالة إقليم النواصر، لمدة شهر واحد.

ضاية دار بوعزة ملجأ للتنوع البيولوجي تصنيفه ضمن لائحة المعاهدة الدولية رامسار أصبحت ضرورة ملحة.

رغم تعدد المناطق الرطبة في المغرب إلا أن 38 منطقة رطبة فقط مسجلة في لائحة المعاهدة الدولية "رامسار" وقد انضم المغرب إلى هذه المعاهدة في 20 أكتوبر 1980، وهو ملزم بحماية المناطق الرطبة ذات الأهمية الإيكولوجية بالنظر إلى الوظائف الإيكولوجية والهيدرولوجية التي تؤديها، ومن أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي العالمي واستدامة الحياة البشرية.

المناطق الرطبة بالمغرب تحتاج الى تدابير صارمة لحمايتها

أكد السيد عبد الرحيم اكسيري على ضرورة حماية المناطق الرطبة بقوة القانون وذلك بتفعيل القوانين التي تحمي هذه المناطق، تصنيفها ضمن مواقع رامسار، تحديد الوعاء العقاري لها وعمل برامج عمل مندمجة تضم جميع الشركاء مع ضرورة إشراك الساكنة وتوعيتها وتحسيسها بأهمية المحافظة على هذه المناطق...

نصيحة نختم بها ....

 الى كل من يريد استغلال المناطق الرطبة لجمع الأموال لأبنائه فكر أنك بالقضاء على هذه المناطق فأنك تقضي على الحياة وربما تفقد ابناءك واحفادك لنغير سلوكنا. 


 مسابقة الصحافيين الشباب من أجل البيئة صنف الربورتاج 

الثانوية الاعدادية ابن خلدون 

المديرية الاقليمية ابن امسيك 

فريق العمل

هبة عاطف /نهى حدير/صفاء عريفي/يسرى بودية

تأطير الأستاذة نعيمة السويسي 






طيور ضاية دار بوعزة لازالت تحلق بفضل كل من دافع عنها

الإدارة

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      فيديوهات
      الاسمبريد إلكترونيرسالة