هذا هو مدير الجيل الثالث Manager 3.0

الأندلسي محمد يوسف المحمودي يناير 20, 2022 أبريل 18, 2023
للقراءة
كلمة
0 تعليق
-A A +A

 مدير الجيل الثالث Manager 3.0.. يسمي بعض الباحثين العصر الرقمي الحالي بعصر الجيل الثالث. واقتداءً بهذه التسمية أسمي المدير المتطور المنفتح على الرقمنة في هذا العصر والآخذ بأسباب الإبداع والابتكار والاستعداد للتغيير بمدير الجيل الثالث.

في الحقيقة، يتمتع كل جيل بسمات وعادات وأفكار مختلفة. لذلك يظل المدير الناجح هو القادر على فهم التنوع والاختلاف، لكن مدير الجيل الثالث أفضل نسخة وأعلى منزلةً بين جميع الناجحين. لذلك، يمكن القول إن مدير الجيل الثالث هو القادر على النجاح في إدارة موظفين من مختلفي الأعمار والأفكار.

سمات مدير الجيل الثالث الناجح

هذا هو مدير الجيل الثالث Manager 3.0

 

 مدير الجيل الثالث الناجح هو المدير المستنير القادر على إدارة فرق عمل بها أناس من مختلف الأجيال والخلفيات والثقافات والجنسيات. إنه المدير القادر على إدارة فرق العمل عن قربٍ وعن بعدٍ على السواء. كذلك، يتقن هذا الصنف من المديرين فن التعامل مع التنوعDiversity  الموجود في فريق العمل الواحد. 

قرأنا كثيرًا عن التقليديين والأجيال القديمة التي نشهد لها بحب العمل، والإخلاص له في عز الأزمات التي مروا بها وعايشوها ومنها الحرب العالمية الثانية. كذلك، قرأنا أن الأجيال القديمة كانت ملتزمة بالعمل في شركة واحدة حتى الممات. أيضًا، كان نظام المؤسسات القديمة يقوم على احترام الجميع للهرم الوظيفي، بالإضافة إلى انضباطهم وإخلاصهم للعمل.

التفاؤل والذكاء التكنولوجي والميل إلى العمل الجماعي

بعيدًا عن التعالي والغرور المتوارثين جيلًا تلو جيل، يتميز مدير الجيل الثالث بسماتٍ ليس منها تلك العيوب. لذلك، يمكن القول إنه مدير متميز بتفائله وتحليه بالذكاء التكنولوجي وسرعة تقدمه، واعتماده على العمل الجماعي، لكنه معروف بإنه جيل مدلل، وقليل الصبر والاحترام للقيم والأخلاق.

لذلك، يحدثنا خبراء ومنظرو الإدارة الحديثة عن قدرات مدير الجيل الثالث في مواكبة تقلبات هذا العصر وحركات التغيير والتطوير فيه. كذلك، يشي لنا الواصفون لجمال هذا المدير بكونه متميزًا في توظيف طاقات العاملين معه مهما اختلفت خلفياتهم الثقافية أو العرقية أو الدينية ومهما تباينت أعمارهم. هو ذا المدير الذي يرعى الموهوبين ويشارك اللاعبين ويحفز العاملين ويحرص على تفادي الصدام ويعالج السلبيات بذكاء ويجتاز التحديات بدهاء ويفتح الباب على مصراعيه أمام جديد الأفكار ويرعى المبدعين الصغار ويحترم الكبار ويجل العلماء والأدباء ويقرأ قبل أن ينام وربما قرأ في الأحلام. والآن سؤالي لكل مدير: هل أنت مدير من الجيل الثالث؟

محمد يوسف محمد المحمودي

شارك المقال لتنفع به غيرك

إرسال تعليق

0 تعليقات

  • انشر مواضيعك و مساهماتك بلغ عن أي رابط لا يعمل لنعوضه :[email protected] -0688576346او على الفايسبوك
     موقع الأساتذة على  اخبار جوجل - على التلغرام : المجموعة - القناة -اليوتيب - بينتريست -
  • 1141781167114648139
    https://www.profpress.net/