4705898909182592
مستجدات التعليم
مستجدات

مع أو ضد...نشطاء مغاربة يطلقون حملة "نعم للإنجليزية بدل الفرنسية" وهؤلاء أبرز المؤيدين

الخط

أطلقت صفحة متخصصة في نشر المحتوى التعليمي والتربوي بالإنجليزية، حملتها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، للمطالبة بتعويض اللغة الفرنسية بالإنجليزية في النظام التعليمي المغربي، لينضم إليها عدد من نشطاء العالم الأزرق داعين إلى إعطاء أهمية أكبر للإنجليزية واعتمادها لغة ثانية في النظام التعليمي عوض الفرنسية، فالإنجليزية ـ حسبهم دائما ـ هي اللغة الأقرب إلى المجال العلمي والتطور التكنولوجي السريع الذي يسير به العالم، ومعبرين عن استيائهم مما وصفوه بـ"التبعية" للغة الفرنسية، مطالبين بتعويضها بالإنجليزية، ابتداء من المستوى الابتدائي، لأنها اللغة الأكثر استعمالا في العالم.

أمين رغيب، شخضية يوتوبية معروفة، عبر في تصريح لأحد المواقع المغربية عن دعمه للحملة وقال "أنا مناصر لهذه الحملة.. علميا، الفرنسية محدودة جدا، بينما الإنجليزية تساهم في زيادة رصيدك المعرفي.. الإنجليزية هي لغة العلم والمعرفة والمستقبل".
من جهته مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والإستراتيجية خالد الشرقاوي السموني قال في حديث للجزيرة نت إن استمرار هيمنة اللغة الفرنسية في البلاد غير مبني على مقاييس موضوعية تخدم المتعلم المغربي. ودعا إلى تصحيح الوضع وتعميم تدريس الإنجليزية كلغة أجنبية أولى، لما من شأنه فتح آفاق جديدة وواسعة أمام خريجي الجامعات والمدارس المغربية.




نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة