U3F1ZWV6ZTYzNzEzODE3MjRfQWN0aXZhdGlvbjcyMTc4OTY3NTMz
recent
أخبار ساخنة

شرح كيف تم تدبير الحركة هده السنة ولم لم تصدر النتائج لحد الساعة


شرح كيف تم تدبير الحركة هذه السنة ولم لم تصدر النتائج لحد الساعة

شرح كيف تم تدبير الحركة هذه السنة ولم لم تصدر النتائج لحد الساعة


قبل الاعلان عن نتائج الحركة الوطنية استدعى وزير التربية الوطنية النقابات الست الاكثر تمتيلية وشرح لهم التدبير الجديد لكن النقابات لم يرفضوا وتحفظوا عن المنهجية لانها مخالفة لمدكرة الاطار والجميع اصدروا بيانات وطنية واقليمية تطالب باحترام الرغبات

المنهجية التي اتت بها الوزارة هي ان المستفيدين في الحركة الوطنية والجهوية سيتنافسون مع جميع طلبات الحركة المحلية حسب الاستحقاق المرتب كما يلي:
عشرون سنة والالتحاقات
اتنى عشرة سنة
الطلبات العادية
يوم الخميس الاخير تمت الحركة المحلية بجميع اقاليم المملكة لكن نتائجها كانت مخيبة للامال للمستفيدين"بلا" وطنيا وجهويا اي ان هناك مناصب شاغرة في مناطق نائية غيرمرغوب فيهاواساتدة منتقلين بدون مؤسسات
اتصل بعض المديرين الاقليميين بالوزارة فيما يخص الفائض من الحركة فظهرت مجموعة من السيناريوهات تنتظر الوزارة الجلوس مع النقابات للحسم فيها
السؤال الاساتدة التي لم تلبى رغبتهم كيف سيتعاملون وعددهم كبير جدا خصوصا في اقاليم الجدب كمراكش واسفي(المتعاقدون هده السنة صفر في الابتدائي)
الوزارة متورطة والنقابات ستطالب بتلبية الرغبات اوالرجوع الى المنصب الاصلي
 جميع الحركات موجودة في المديريات الاقليمية ابتداء من يوم الخميس الفارط الا ان النتائج كانت مخيبة للامال للدين انتقلوا وطنيا وجهويا بلا وعددهم كبير ولهدا تاجل الاعلان عنها في انتظار حل لهده الفئة خصوصا المديريات التي استقبلت عدد مهم من الاساتدة كمراكش مثلا واسفي
وربما سيكون التفاوض مع النقابات المحلية لايجاد صيغة توافقية تضمن حقوقهم
واؤكد لكم ان السيناريوهات التي اعلنت عنها بعض المواقع الالكترونية لا اساس لها من الصحة حسب قول مجموعة من المديرين الاقليميين وبعض رؤساء المصالح
في الاخير نطلب من الوزارة بلاغ توضيحي وكيفية ايجاد مخرج للمتبقي من الحركة

توفيق الردادي UMT الصويرة

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

السلام عليكم و مرحبا بكم يمكنكم التعليق على أي موضوع ،شرط احترام قوانين النشر بعدم نشر روابط خارجية سبام أو كلمات مخلة بالآداب أو صور مخلة.غير ذلك نرحب بتفاعلكم مع مواضيعنا لإثراء الحقل التربوي و شكرا لكم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة