اسألنا X

أخر الاخبار

نقابة تهدد بالعودة الى الشارع

 نقابة تهدد بالعودة الى الشارع

نقابة تهدد بالعودة الى الشارع


 بـيـان 


في ظل استمرار الحيف الممنهج الذي عانت منه هيئة التوجيه والتخطيط التربوي، متمثلا في مسلسل من التراجعات عن مجموعة من الحقوق الأساسية للهيئة ابتداء بالنظام الأساسي لسنة 2003 الذي أجهز على المكتسب التاريخي بتغيير الاطار من مستشار إلى مفتش بالأقدمية، والمرسوم المتعلق بالتعويضات (المرسوم 2.02.860 بتاريخ 10 فبراير 2003/ ج.ر عدد 5082) الذي هوى بتعويضات المستشارين من 900 درهم (المرسوم 2.84.147 بتاريخ 26 مارس 1987/ ج.ر عدد 3884) إلى 260 درهما في سابقة تاريخية لا مثيل لها، مرورا باتفاق أبريل 2011 الذي كرس الحيف الممارس على هذه الفئة من الموظفين من خلال إقصاء خريجي مركز التوجيه والتخطيط، أفواج ما بعد 2004، من حقهم المستحق شرعا وقانونا في تغيير الإطار بالأقدمية إلى مفتش (المرسوم 2.11.622 بتاريخ 25 نونبر 2011/ ج.ر عدد 6007 مكرر) ، تابع المكتب الوطني لنقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي بمزيد من القلق ما يعرفه مجال التوجيه والتخطيط التربوي من استمرار للتنزيل القسري لمجموعة من المشاريع التي تهم الهيئة، خصوصا المشروع رقم 13 المتعلق بإرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر النشيط، المدرسي والمهني والجامعي، في غياب تام لأي إشراك حقيقي لأطر التوجيه والتخطيط، ولأي مسعى للاستجابة للملف المطلبي للهيئة في شموليته، في تعارض صارخ مع مختلف المرجعيات الوطنية والدولية التي تدعو إلى الاهتمام أساسا بتحسين الوضعية المادية والمعنوية للموارد البشرية كخطوة حيوية في سبيل إنجاح أي إصلاح منشود.

وبناء عليه، فإن نقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي تعلن ما يلي:

تشبثها بالملف المطلبي للهيئة في شموليته وخصوصا:

1-     توحيد الإطار مستشارين ومفتشين في إطار واحد مفتش في التوجيه أو التخطيط مماثلةً بمخرجات مركز تكوين المفتشين وضمانا للعدالة الأجرية، وذلك عبر ثلاثة مداخل متلازمة:

§        تغيير الإطار من مستشار إلى مفتش بعد الترقي إلى الدرجة الأولى لخريجي المركز أفواج ما بعد 2004 وذلك بتمديد العمل بالمادة 107 مكررة من المرسوم رقم 2.11.622 الصادر بتاريخ 25 نونبر 2011 بشأن النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية.

§        ترقية فورية ومستعجلة لمستشاري التوجيه والتخطيط التربوي القابعين في الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى دفعة واحدة وبأثر رجعي مالي وإداري، وتغيير إطارهم إلى مفتش في التوجيه أو مفتش في التخطيط التربوي.

§        مراجعة عاجلة وشاملة لمرسوم إحداث مركز التوجيه والتخطيط التربوي رقم 2.85.723 الصادر بتاريخ 6 أبريل 1987 بما يسمح بولوجه للأساتذة –جميع الأسلاك– بفترة تكوينية لمدة سنتين ثم التخرج بإطار مفتش في التوجيه أو في التخطيط  التربوي من الدرجة الأولى إسوة بمركز تكوين المفتشين.

2-     مماثلة التعويضات النظامية الخاصة بأطر التوجيه والتخطيط التربوي بنظيرتها لدى أطر التفتيش التربوي بما أن الإطارين لهما نفس المدخلات ونفس المسار.

3-     تفعيل أدوار أطر التوجيه والتخطيط التربوي الريادية والاستشرافية ومهامهم التأطيرية بمنظومة التربية والتكوين وعدم اختزالها فيما هو تقني.

4-     مراسلة الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية لتوفير عدة الاشتغال من عتاد معلومياتي وحاجيات مكتبية، وإقرار تعويضات جزافية لغير المستفيدين منها من أطر التوجيه والتخطيط : تعويضات عن التنقل، وتعويضات المساهمة في أشغال اللجان، وتعويضات عن الأتعاب والعمل خارج أوقات العمل الرسمية.

5-     معادلة دبلوم التخرج من مركز التوجيه والتخطيط التربوي بشهادة الماستر، بما يتيح إمكانية متابعة الدراسة بالتعليم العالي.

6-     دعمها لنضالات متدربات ومتدربي مركز التوجيه والتخطيط التربوي في سبيل وضع مرسوم منظم للمركز يراعي مبادئ العدالة والإنصاف ويضمن التخرج من المركز بإطار مفتش في التوجيه أو التخطيط التربوي.

7-     دعوتها أطر التوجيه والتخطيط التربوي (ممارسين ومتدربين) إلى اليقظة والحذر والاستعداد لاستئناف المسلسل النضالي في حالة عدم استجابة الوزارة للملف المطلبي للهيئة.

المكتب الوطني

 

 
وعاشت نقابة أطر التوجيه والتخطيط التربوي قوية، مناضلة، وصامدة


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

  • انشر مواضيعك و فروضك و مساهماتك على موقعنا من خلال بريدنا :kolchitv@gmail.com -واتساب 0707983967- او على الفايسبوك
    تابعوا موقع الأساتذة على أخبار التعليم على اخبار جوجل